الاخبار

«الفقي»: العالم يشهد تغييرات غير متوقعة.. وموقف مصر من الحرب الروسية متوازن

افتتح الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، ندوة «انعكاسات الأزمة الروسية الأوكرانية على منطقة الشرق الأوسط» التي نظمها مركز الدراسات الاستراتيجية بالمكتبة، اليوم الثلاثاء، بحضور الدكتور أحمد يوسف أحمد؛ أستاذ العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، والدكتورة نيفين مسعد؛ أستاذ العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، والإعلامي أحمد معاطي، وأدارتها الدكتورة مي مجيب، المشرف على مركز الدراسات الاستراتيجية.

 

أكد الدكتور مصطفى الفقي؛ أن العالم في الوقت الحالي يشهد تغييرات سريعة وغير متوقعة، والأوضاع الجديدة تؤكد أن العالم يسير نحو إنقاص عدد البشر أما عن طريق الأوبئة أو الحروب، وهو ما ينبئ بعدم وجود تصورات إيجابية للعلاقات الدولية المعاصرة.

 

وأضاف «الفقي» أن العالم يموج بتيارات مزعجة للغاية، وقضاياه متشابكة وسوف تصل آثاره إلى مائدة المواطن العادي في العالم أجمع، ولذلك جاءت أهمية هذه الندوة بحضور أساتذة وخبراء السياسة لبحث تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية، وكشف عما إذا كان ما يجري هي تصرفات يقوم بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإعادة مجد الاتحاد السوفيتي.

 

وأشار «الفقي» إلى أنه يشتم رائحة بداية الحرب العالمية الثالثة، فيما يجري في العالم حاليًا، قائلًا: «انزعجت من التلويح باستخدام الاسلحة النووية بعد أن كان لا يقترب من ذكرها أحد»، مشددًا على أن موقف مصر من الأزمة متوازن ولم يكن أمامها موقف بديل، متطرقًا إلى الانتقادات التي وجهت لمصر بسبب اجتماع «النقب»، بأن مصر هي القوة الوحيدة التي تقبض على القضية الفلسطينية ولن تتخلى عنها، وتحاول أن تسير على الأشواك وباعتدال.

 

وأوضح «الفقي» أن الصين غير مستعدة لدفع ثمن تصدر المشهد العالمي وهي خطوة لا تقدم عليها، ولكنها عبرت عن وجه نظرها بشكل واضح، مشيرًا إلى أن الموقف الأمريكي انكشف تماما فهي لا تريد أن تتدخل أو أن يتصاعد الموقف، لكون تاريخها عبارة عن هزائم عسكرية، وهو ما اكتشفه الأوروبيين، ولذلك يتوقع أن الحلف الأوروبي الأمريكي لن يكون بالقوة السابقة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.