الاخبار

الكشف المبكر.. حماية الأطفال من الصمم

اكتشفت مبادرة الرئيس للقضاء على قوائم الانتظار، أكثر من 5 آلاف طفل يحتاجون إلى عملية زراعة قوقعة، ولذلك أطلق الرئيس المبادرة الرئاسية للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع لحديثى الولادة.

وكان من الممكن ألا يصاب الأطفال بمثل هذا لو تم اكتشافهم إصابتهم مبكرا فلم يحتاجوا لزراعة القوقعة، وأطلقت المبادرة بعد أن وفرت الوزارة 1300 جهاز للكشف المبكر، وتم توزيعهم على الوحدات الصحية، التى تقدم خدمات التطعيمات والغدة الدرقية، ويتردد عليها الأطفال حديثو الولادة بشكل مستمر للحصول على التطعيمات واستطاعت المبادرة فحص 900 ألف مولود مصرى من سن عام إلى 5 أعوام، وفحص 1500 من الأطفال الأجانب.

وتقدم الخدمة مجانًا لحديثى الولادة من سن يوم إلى 28 يوما، ويعد ذلك أفضل وقت لاكتشاف أى خلل فى السمع ويمكن معالجته قبل حدوث مضاعفات للطفل، عن طريق اختبار بسيط بجهاز الكشف السمعى الذى يشبه الهاتف المحمول، وتوضع السماعة فى أذن الطفل، ولو أعطى إشارة خضراء مؤشر على السمع بشكل جيد، ولو إشارة حمراء تتم إعادة الاختبار بعدها بأسبوع، ولو نفس النتيجة السابقة تتم إحالته لمراكز الإحالة لإجراء 3 اختبارات أخرى، تقيس السمع، ومن خلالهم يتم تحديد مصير الطفل لتلقى العلاج بسيط أو تركيب سماعة ولو فى مرحلة متقدمة يتم تحويله لعمل زراعة القوقعة.

ويقول الدكتور محى الدين السيد عضو اللجنة المشرفة على المبادرة، وعضو المكتب الفنى، إن المبادرة أجرت الفحص لـ 281 ألف طفل، فى أول 3 شهور، تم تحويل 2922 طفلا إلى مراكز الإحالة لإجراء الفحص المتقدم لهم.

ويوضح أن المسح الأولى فى الوحدات يجريه ممرض بعد تدريبه على إجراء الفحص، ونستخدم الجهاز لخفض نسبة الأطفال التى تحول إلى مراكز الإحالة حيث إن 3 أطفال من أصل ألف طفل يكون لديهم مشكلة سمعية وفى مصر تزيد النسبة بعض الشيء نتيجة العادات الخاطئة مثل زواج الأقارب.

ويؤكد تدريب 2720 ممرضة على إجراء الفحص فى 1360 وحدة صحية ويتم توعية الأهالى بأعمال المبادرة التى يتم فيها الفحص من عمر يوم إلى 28 يوما، وبالنسبة للأطفال فى الحضانات إلى عمر شهرين والاكتشاف المبكر يوفر فرص علاج كثيرة للأطفال وتحل المشكلة بسهولة وغير مكلفة.

ويوضح أن من التحديات قلة مراكز الإحالة التى كانت تستقبل حالات مركزين وحاليا تم الوصول إلى 20 مركزا تستقبل الحالات ويتم حاليًا تجهيز 10 مراكز أخرى ليصبح الإجمالى 30 مركزا وكل محافظة سيكون فيها مكان أو مكانان. ويشير إلى أن إخصائيى السمعيات عددهم قليل، وتم عمل تعاقدات معهم له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *