الاخبار

بالصور: وفد قيادي من الشعبيّة يُنظم جولة في مخيم خان دنون

نظّم وفد قيادي من الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين برئاسة نائب الأمين العام الرفيق جميل مزهر وأعضاء من المكتب السياسي واللجنة المركزية وقيادة الجبهة في سوريا اليوم الأحد 25 سبتمبر 2022، جولة في مخيم خان دنون.

وسبقت هذه الجولة مهرجان “نقاوم.. على الثوابت لا نساوم”، وكان في استقبال الوفد جماهير غفيرة تقدمتهم الفعاليات الوطنية والشعبيّة الفلسطينيّة والسوريّة.

وشارك في الجولة قيادات فلسطينية وممثلي عن الفصائل الفلسطينيّة وعضو قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي – فرع فلسطين، ومختار المخيم، والعديد من أعضاء المراكز المهتمة بشؤون اللاجئين، حيث جاب الوفد أزقة المخيم والالتقاء مع أبناء شعبنها هناك، والاطلاع على أوضاعهم.

وعقب انتهاء الجولة، بدأت فعاليات مهرجان “نقاوم.. على الثوابت لا نساوم”، إذ ألقى خلالها نائب الأمين العام للجبهة الرفيق جميل مزهر كلمة استهلها بتوجيه التحية لسوريا قيادةً وجيشًا وشعبًا، مشيدًا بصمود سوريا في وجه الحرب الكونية التي تعرّضت لها.

ووجّه التحية لأبناء شعبنا في المخيمات الفلسطينية في سوريا، وتحديدًا في مخيم خان دنون الذي صمد في وجه العصابات التكفيرية، وظل متمسكًا ومتشبثًا بحق العودة وبأرضه، مؤكدًا على تمسك شعبنا بحق العودة كحقٍ جمعي وفردي لا يمكن التفريط به، مشيدًا بالمخيمات الفلسطينيّة، واصفًا إياها بقلاع الثورة والمقاومة، وجسر العودة لفلسطين كل فلسطين من بحرها إلى نهرها.  

كما وجّه النائب تحية إجلال وإكبار لأرواح الشهداء، الحكيم وأبو علي مصطفى وياسر عرفات و أحمد ياسين وفتحي الشقاقي وأحمد جبريل وجمال أبو سمهدانة والعباس وطلعت يعقوب وعمر القاسم، وللأسيرات والأسرى البواسل على رأسهم القادة الأسرى أحمد سعدات وبسام السعدي وحسن سلامة ومروان البرغوثي. 

وأشاد النائب بمواقف سوريا في دعم الشعب الفلسطيني ونصرة المقاومة، والذي بسببها تعرّضت لهذه الحرب، مؤكدًا ثقته بأنّ سوريا ستنتصر على قانون قيصر والحصار الاقتصادي كما انتصرت على الإرهاب التكفيري والحرب الكونية التي تعرّضت لها. 

ونقل النائب لأبناء المخيم تحيات الرفيق الأمين العام أحمد سعدات ورفاقه في السجون، وتحيات شعبنا في غزة و القدس والدهيشة وبلاطة وجنين والداخل المحتل، مشددًا أنّ الجبهة لن تدّخر جهدًا في تقديم الدعم والإسناد لأبناء المخيم على كل المستويات. 

ودعا النائب لضرورة التقاط الفرصة في الجزائر لإنهاء الانقسام والوصول للوحدة الوطنية المنشودة، مؤكدًا أنّ التاريخ سيلعن كل من يسعى لتأبيد الانقسام، مُجددًا التأكيد على أنّ المنظمة هي البيت الفلسطيني الجامع والممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، مؤكدًا في ذات الوقت على ضرورة تخليصها من الهيمنة والتفرّد والفساد، وفي الوقت ذاته حماية المنظمة من أي محاولات لخلق بدائل، داعيًا لتشكيل قيادة وطنية موحّدة لإدارة الصراع مع هذا العدو الصهيوني.

كما استعرض الأوضاع الدولية الراهنة، وازدواجية المعايير التي تتعامل وفقها المنظومة الدولية مع القضية الفلسطينيّة كما يحدث في الحرب الروسية الأوكرانية.

وأكد أنّ هناك تحولات متسارعة تدفع باتجاه عالم متعدد الأقطاب ينهي توحّش الإمبرياليّة وسيطرتها كقطبٍ واحد على العالم، معربًا عن أمله بأن تكون هذه التغيّرات عامل إسناد ودعم للقضية الفلسطينيّة وتحصيل حقوق شعبنا. 

كما عَبّر الرفيق النائب عن تعازيه الحارة باستشهاد عدد من أبناء شعبنا في مخيمات لبنان غرقًا في البحر أثناء بحثهم عن حياةٍ كريمة تخلّصهم من معاناتهم المتواصلة، داعيًا لتشكيل مجلس وطني فلسطيني جديد يكون بين أعضائه ممثلي عن المخيمات لينقلوا من خلاله معاناتهم وآلامهم. 

وفي ختام الجولة في المخيم، قَدمّ الوفد القيادي التعازي لعائلة حلاوة بوفاة فقيدهم سعدي، مقدمًا لشقيق الفقيد لوحة تحمل خارطة فلسطين، والذي بدوره شكر الرفيق النائب وأعضاء المكتب السياسي على هذه اللفتة.

7e89c734-bf2a-44ea-bd91-c11e0df980cb.jpg
4c508b12-c320-40ef-a6ab-326ee88b2926.jpg
6da6caea-0aef-4f54-bef6-46de9e7f35e4.jpg
cb944862-9da4-4ba0-9932-30761cb5703a.jpg
445e3e92-4ec8-455b-b79f-e32ac11f1c8c.jpg
504e82dc-52cd-4ba9-9209-63238f6f016e.jpg
622cd244-5c1d-4285-8816-3b054214725d.jpg
c6d3c5b8-827e-4aac-808b-7e99caa21fe9.jpg
a5b852bb-6f11-4bd4-a341-267826864cdc.jpg
991dfada-3ded-46ea-a80e-ed3dbf68adb1.jpg
5862f54b-13b4-469a-b992-9fe08082751a.jpg
d4bb5009-642e-4741-9f1a-24f5577e2ae3.jpg
d9a7f887-bef3-434d-812d-0e52dde2330d.jpg
df0f81c8-85e0-429b-b28b-efee321e0026.jpg
38a53db2-7ebf-4d31-9c48-e6c838dc4e19.jpg

المصدر : وكالة سوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.