الاخبار

تعطل الانترنت في مصر … عطل مفاجئ يضرب فيسبوك والماسنجر و واتساب وإنستجرام ومواقع اخري

ضرب عطل مفاجئ اليوم الاثنين، موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، وتطبيقا التراسل الفوري واتساب و المسنجر  وأيضا موقع مشاركة الصور إنستجرام ،وشعر المستخدمون فجأة بعدم قدرتهم على التواصل مما أصاب العديد من الخدمات بالشلل التام.

واشتكى العديد من المستخدمون على مستوى العالم من سقوط الموقع والخدمات المقدمة على  واتساب، و فيسبوك، و إنستجرام و الماسنجر، حيث تظهر رسالة تفيد بتعطل السيرفرات ، أو وجود خطأ بالخدمة.

وقال المستخدمون، إنهم غير قادرين على إرسال رسائل أو إرفاق ملفات في ‏رسائلهم على فيسبوك ماسنجر، وكذلك على واتساب ، أو تحميل الصور ومشاركتها على تطبيق إنستجرام.

من جهتها لم تعلق فيسبوك عن انقطاع الخدمة على فيسبوك، وتطبيق التراسل الفوري المملوك لها واتساب، وإنستجرام المملوك أيضا للشركة ، بينما نشرت بعض المواقع الإخبارية أن السبب في توقف خدمات منصات التواصل الاجتماعى هاكرز صيني يبلغ من العمر 13 عاماً .

بعد عطل فيسبوك.. موظفة سابقة: المنصة تحفز على المحتوى المثير للانقسام

 

قالت الموظفة السابقة في شركة فيسبوك FACEBOOK INC فرانسيس هاوجين، وهي التي جمعت المستندات التي شكلت أساس سلسلة FACEBOOK FILES  في صحيفة وول ستريت جورنال، إنها تصرفت للمساعدة في إحداث تغيير في عملاق الوسائط الاجتماعية، وليس لإثارة الغضب تجاهه

وقالت فرانسيس هاوجين، مديرة المنتجات السابقة التي تم تعيينها للمساعدة في الحماية من التدخل في الانتخابات على فيسبوك FACEBOOK ، إنها شعرت بالإحباط بسبب ما رأت أنه افتقار الشركة للانفتاح، بشأن إمكانية تعرض منصاتها للضرر، وعدم رغبتها في معالجة عيوبها.

ومن المقرر أن تدلي فرانسيس هاوجين بشهادتها أمام الكونجرس يوم غد الثلاثاء، وقد لفتت إلى أن موظف سابق مجهول شكاوى إلى سلطات إنفاذ القانون الفيدرالية.

وبحسب “هاوجين”، تشير الشكاوى إلى أن أبحاث فيسبوك Facebook تظهر أنها تضخم الكراهية والمعلومات المضللة والاضطرابات السياسية لكن الشركة تخفي ما تعرفه.

وتزعم إحدى الشكاوى أن موقع إنستجرام Instagram  المملوك لفيسبوك FACEBOOK  يضر بالفتيات المراهقات، ما يجعل شكاوى هاوجين Haugen  غير مسبوقة.

وظهرت الوثائق ألأول مرة، الشهر الماضي ، في صحيفة وول ستريت جورنال، لكن اليوم ، كشفت فرانسيس هاوجين عن هويتها لتشرح سبب تحولها إلى المبلغين عن المخالفات على FACEBOOK.

وأكدت موظفة فيسبوك السابقة، أن الشركة تحفز “المحتوى الغاضب والمستقطب والمثير للانقسام”.

وقالت فرانسيس هاوجين: “الشيء الذي رأيته في فيسبوك Facebook مرارًا وتكرارًا كان هناك تضارب في المصالح بين ما هو جيد للجمهور وما هو جيد للفيسبوك، وقد اختار فيسبوك FACEBOOK ، مرارًا وتكرارًا، التحسين لمصالحه الخاصة ، مثل كسب المزيد من المال.

وفرانسيس هاوجين تبلغ من العمر 37 عامًا ، وهي عالمة بيانات من ولاية أيوا تحمل شهادة في هندسة الكمبيوتر ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد، وعملت لمدة 15 عامًا في شركات بما في ذلك جوجل وفيسبوك.

وتابعت فرانسيس: ” لقد رأيت مجموعة من الشبكات الاجتماعية وكان الأمر أسوأ بكثير في فيسبوك Facebook من أي شيء رأيته من قبل.

وأضافت فرانسيس: “تخيل أنك تعرف ما يحدث داخل فيسبوك FACEBOOK  ولا يعرف أحد في الخارج، وكنت أعرف كيف سيبدو مستقبلي إذا واصلت البقاء داخل فيسبوك Facebook “.

وأشارت فرانسيس، قائلة: “في مرحلة ما من عام 2021 ، أدركت أنني سأفعل هذا بطريقة منهجية ، ويجب أن أخرج من الشركة، بحيث لا يمكن لأحد أن يشكك في أن هذا حقيقي.”

يذكر ان شركة فيسبوك مالكة لتطبيقات Facebook , Instagram , WhatsApp

اكد المهندس وليد حجاج خبير أمن المعلومات، ان أسباب عطل” فيس بوك” و”انستجرام” و”واتس آب”، لم يتم الإعلان عنها حتى الآن او معرفة  أسباب عطل  هذه التطبيقات موضحا انه يمكن أن يكون مشكلة في “سيرفر”.

وقال المهندس وليد حجاج، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى مقدمة برنامج “صالة التحرير” المذاع عبر فضائية صدى البلد مساء اليوم الاثنين: “هذه ليست المرة الأولى بل أننا معتادون على هذا الأمر”، منوها بأن فيس بوك” و”إنستجرام” و”واتس آب” جميعهم شركة واحدة، ويعملون بالمشاركة من خلال “سيرفرات” كثيرة جدا تحت “سيستم واحد.

وأضاف، أن العطل قد يعود لعدة أسباب ومن ضمنها حدوث عيب في البرامج خلال تحديثها وخرجت الأمور عن السيطرة، أو هجمة هاكرز على سيرفرات فيس بوك وواتس آب.

وأشار خبير أمن المعلومات، إلى أن تلك المواقع ستعود للعمل قبل 10 مساء ولكن الخسائر بالمليارات بسبب الخسارة في الإعلانات.

 

 

 

 

بالتفاصيل أسباب  تعطل الانترنت وموعد عودة مواقع الفيسبوك والماسنجر والواتساب للعمل في مصر الأسباب والتطورات ( محدث )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *