الاخبار

طلب إحاطة لوزيرة الصحة بشأن تدهور حال مستشفي حميات إدفوً

تقدمت النائبة ريهام عبد النبي، عضو مجلس النواب وعضو الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، بطلب إحاطة لوزيرة الصحة بشأن تدهور مستشفى حميات ادفو، كاشفة عن أنها فوجئت بوضع المستشفى المتدهور خلال متابعتها، أمس، لواقعة تسمم نحو 30 مواطن، نتيجة لتسرب غاز الكلور من أحد محطات مياه الشرب بإحدى قرى مركز ادفو بأسوان.

 

وكان نحو 30 مواطنًا قد تعرضوا لدرجات مختلفة من التسمم، أمس، جراء استنشاق غاز الكلور، نتيجة لوجودهم في محيط محطة مياه الشرب خلال حدوث تسريب لغاز الكلور بها، ما استدعى نقلهم لمستشفى حميات ادفو، في حضور النائبة ريهام عبد النبي، التي تواجدت للإطمئنان على المصابين، وفوجئت خلال ذلك بالوضع المذري للمسستشفى فقررت التقدم بطلب إحاطة لوزيرة الصحة بخصوصه.

 

وقالت النائبة ريهام عبد النبي إنه فور علمها بحدوث تسريب لغاز الكلور بأحد محطات مياه الشرب وما نتج عنه من حالات تسمم توجهت على الفور لموقع الحادث للوقوف على ملابساته وصاحبت المصابين، وبينهم نساء وأطفال لمستشفى حميات ادفو، حيث فوجئت هناك بوضع المستشفى المتدهور من حيث تجهيزاته وعدم وجود مراوح وأجهزة تكييف به، بالاضافة لوجود ركام هدم بالدور الأرضي به.

 

وأشارت النائبة إلى أنها بعد أن أطمئنت على الحالات المصابة وأنهم في طريقهم للتعافي بعد أن تم اعطائهم الاسعافات اللازمة، تفقدت المستشفى حيث فوجئت بتسريب في خطي مياه الشرب بها، ووجود ركام هدم بالدور الأرضي يعطل حركة المرضى بالمستشفى، واستدعت رئيس شركة مياه الشرب بأسوان، وطالبته باصلاح الخطين باعتبار أن وجود تسريب بهما يعد إهدارا للمال العام.

 

وأشارت النائبة إلى أنها علمت من مدير المستشفى ورئيس مجلس المدينة أن الركام الموجود بالدور الأرضي بالمستشفى ناتج عن أعمال هدم بالدور العلوي للمستشفى، وأن المقاول المسئول عن ذلك ترك نتاج الهدم بالدور الأرضي بحجة أنه سيزيله بعد إجازة العيد وحتى الآن لم يقم بذلك، حيث طالبت بتغريمه وإلزامه بازالته فورا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *