الاخبار

قمم «السيسي ـ ماكرون» أعطت دفعة للعلاقات الاقتصادية بين القاهرة وباريس

باريس أحمد حمدي

ليست العلاقات بين مصر وفرنسا  فقط على الجانب السياسى أو العسكرى،  بل أيضا على الصعيد الاقتصادى، حيث إن البلدين يشتركان في مشاريع ضخمة، بالإضافة للتبادل التجارى السلعى، تتضمن قطاعات الاستثمار الفرنسي في مصر كلا من الصناعة، تليها الاستثمارات التمويلية، الخدمية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والاستثمارات الزراعية، والسياحة، والإنشاءات.

وتعمل نحو 165 شركة فرنسية في مصر وتوظف ما يزيد على 38 ألف شخص، ومن أبرزها توتال للبترول ولافارج هولسيم في مجال الأسمنت، وأورونج للاتصالات، وبنك كريدي أجريكول، وشركة أكسا للتأمين، ولوريال، وسانوفي، وكارفور، وأكور، ولاكتاليس، ودانون، وشنايدر الكتريك.

اشتركت فرنسا مع مصر في تنفيذ مشروعات البنية التحتية الكبرى من خلال شركات فرنسية عدة، في مجال النقل، وتوليد الطاقة والطاقة المتجددة، ونقل وتوزيع الكهرباء، والمياه والصرف الصحي، والمتوسطة في قطاع الزراعة، وتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل، ومشروعات تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي المرحلتين الأولى والثانية، وإنشاء محطة خلايا فوتوفولتية قدرة 26 ميجا وات بكوم أمبو بأسوان، والمساهمة في إنشاء محطة رياح خليج السويس، ومشروع دعم الرعاية الصحية الأولية.

 

التبادل التجارى المصرى الفرنسى 
•    بلغ حجم التبادل التجاري السلعي بين مصر وفرنسا حوالي 2.992 مليار دولار عام 2014، 
•    وحوالي 2.977 مليار دولار عام 2015، 
•    وحوالي 2.120 مليار دولار عام 2016، 
•    وحوالى 2.093 مليار دولار عام 2017، 
•    وحوالى  2.506 مليار دولار عام 2018
•    وحوالي 2.253 مليار دولار أمريكي عام 2019.

الاستثمارات الفرنسية المباشرة

•    بلغت قيمة تدفقات الاستثمارات الفرنسية المباشرة إلى مصر 
•    حوالي 347.4 مليون دولار عام 2013/2014،
•    حوالي 230.2 مليون دولار 2014/2015،،
•    حوالي 251.2 مليون دولار عام 20162015، 
•    ونحو 535.8 مليون دولار عام 2016/2017
•    وحوالي 240.3 مليون دولار عام 2017/2018
•    حوالى  296.1 مليون دولار عام 2019، 
•    حوالي 349 مليون دولار عام 2019 / 2020.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.