الاخبار

مرصد الأزهر: الجماعات الإرهابية تعي دور الرياضة في إزالة الفوارق

 

لقى خمسة من لاعبي فريق “JCCI” لكرة القدم مصرعهم وأصيب 12 آخرون، مساء أمس الجمعة، إثر هجوم شنته عناصر تابعة لحركة الشباب الإرهابية على حافلتهم أثناء مرورها في مدينة كيسمايو الساحلية بالصومال، للمشاركة في احتفالية نائب رئيس مدينة “جوبالاند” بأندية المدينة. هذا ولا زال بعض اللاعبين في عداد المفقودين، بحسب ما صرح به مسؤولين.

من جانبه، يرى مرصد الأزهر لمكافحة التطرف أن الرياضة لم تسلم من ويلات الجماعات الإرهابية، فهي على يقين أن الفوارق الدينية والجغرافية تتلاشي خلال ممارسة الرياضة، حيث تتلاقى الشعوب المختلفة على قاسم الإنسانية المشترك بين الجميع، ما يقوي روح الأخوة الإنسانية ويحارب دعاوي العنصرية والكراهية؛ لذا تنفذ عملياتها الإرهابية بين الحين والآخر ضد لاعبي الفرق الرياضية من أجل بث الفرقة وتدمير أي توجه للتآلف والوحدة بين أبناء الوطن.

جدير بالذكر أن المرصد سبق أن دشن حملة عالمية باثنتي عشرة لغة بعنوان “الرياضة تعارف وتآلف”؛ للتعريف بأهمية الروح الرياضة في مواجهة التطرف وللتأكيد على ضرورة ممارسة الرياضة لتنمية التفكير الإبداعي لدي الشباب ودحض التفكير التقليدي وحمايتهم من الأفكار المتطرفة.

 

شاهد ايضا : «الأزهر» يدين جريمة تمزيق المصحف الشريف في مدرسة بريطانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *