الاخبار

من هو حسين الغاوي ويكيبيديا؟ سبب مناشدة السعوديين بالوقوف معه

من هو حسين الغاوي؟ لماذا يناشد السعوديون بالوقوف معه؟ حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الليلة، في المملكة العربية السعودية، تغريدات تطالب بالوقوف إلى جانب الإعلامي حسين الغاوي. بعد مطالبة عدة جهات وأشخاص بإغلاق حسابه عبر موقع التغريدات “تويتر”.

سبب مناشدة السعوديون بالوقوف مع حسين الغاوي

وتعرض الإعلامي السعودي حسين الغاوي لحملة شرسة، تهدده بإغلاق حسابه، عبر تويتر. ليقوم بعدها بنشر تغريدة قال فيها: ” هل من المعقول أن عملي كصحفي يبحث ويحاول كشف الحقائق ،يجعل من صحيفتين أمريكيتين تطالب تويتر اليوم بإغلاق حسابي وتزعم أنني أشكل تهديداً على حياة الصحفيين!”.

وتساءل الغاوي: “هل هذا القمع والترهيب الذي يمارس بحق صحفي يقع تحت بند حرية الصحافة؟، واصفًا ما يحدث له لـ “المؤلم”.

وتفاعل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع قضية الصحفي السعودي حسين الغاوي، وأطلقوا هاشتاغ “حسين الغاوي نحن معك”.

وقال أحدهم: “معك انت لك حق على كل مواطن شريف بان يقف معك فمثلك شرف الوقوف معه ارقتهم وفضحت اعداء الوطن بعمل احترافي مؤثق بالمصادر التي لالبس فيها واصبتهم بمقتل واسقط في ايديهم #حسين_الغاوي_نحن_معك”.

وأضاف آخر: “هذا إعلامي لم يتهم احد وإنما يجمع أخبار وحقائق من الاعلام ومن شبة الإنترنت فهل الغرب الذي ينادي بالحرية أصبح يريد أن يكمم الأفواه؟ #حسين_الغاوي_نحن_معك”.


وبعد تفاعل الرأي العام في السعودية، مع الصحفي حسين الغاوي، قام الأخير بنشر تغريدة قال فيها: “الأحبة الكرام : أكرمتموني بأكثر مما استحق وطوقتموني بمحبتكم التي أعتز بها وتعني لي الكثير ، أتعلم منكم وما أقدمه واجب لكم الفضل بعد الله في إظهاره ، للأمانة عاجز عن شكركم – لم استغرب من هجومهم فهو متوقع لكن ماأثار استغرابي هو مطالبة (صحفيون)بإغلاق حساب صحفي..هذه سابقة خطيرة”.

ونشر حسين الغاوي نص المادة 19 من الدستور السعودي: 

E7u7OuoWYAg6JzI.jpg

  

من هو حسين الغاوي الصحفي السعودي؟

حسين الغاوي صحفي، وصانع محتوى سعودي، يحمل الجنسية السعودية، ويقيم بالولايات المتحدة الأميركية.

يقدم  الصحفي السعودي حسين الغاوي برنامج “جمرة” على يوتيوب، والتي تعرض حلقات تناقش قضايا وأسرار تهم الرأي العام السعودي.

وفيما يلي فيديو حلقة من برنامج الجمرة للصحفي حسين الغاوي

 

المصدر : وكالة سوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *