الاخبار

«الإسعاف»: 1000 سيارة جديدة لتقديم الخدمات الشهر المقبل ‎‎

ناقشت لجنة الصحة بمجلس النواب فى اجتماعها اليوم برئاسة النائب الدكتور أشرف حاتم ، ملف تطوير سيارات الأسعاف وقلة الخدمات التى تواجهها بعض المناطق. وذلك على خلفية عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من النواب ،وفى مقدمتها طلب الإحاطة المقدم من النائب حسام الدين المندوه، بشأن عدم الانتهاء من وحدة الإسعاف المخصصة ببولاق الدكرور بمحافظة الجيزة.

 

قال  الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف المصرية، إنه تم التعاقد علي ألف سيارة إسعاف جديدة، وسيتم توريدها خلال الشهر المقبل، لمساعدة الهيئة علي الوفاء بالخدمات التي تقدمها.

 

وأشار الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف المصرية، أن  الهيئة تبذل أقصي جهد ممكن لتقديم الخدمات في ضوء ما يتوفر لديها من إمكانيات، والفترة الحالية نحن مثقلون جدا بسبب مشروعات مبادرة حياة كريمة العظيمة التي تستهدف توفير كل الخدمات للمواطنين وتوفير حياة كريمة لائقة.

وقال: بدأنا في محافظات دمياط والدقهلية وسوهاج وأسوان والاقصر وقنا لرفع كفاءة هذه المراكز”.

 

فيما أكد النائب حسام الدين المندوه، إنه حتي الآن لم يتم الانتهاء من وحدة الإسعاف ببولاق الدكرور، رغم الحاجة الملحة لها، نظرا للكثافة السكانية العالية، كما أنها ستخدم مناطق أخرى مجاورة لبولاق الدكرور، ولابد من الإسراع في التنفيذ. 

 

وقال  الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف المصرية :أنه بخصوص وحدة إسعاف بولاق الدكرور، قال إنه سيتم زيارة الموقع ومعاينته ودراسة حالته، ووعد بأن يتم تذليل أي عقبات من أجل سرعة الانتهاء.

 

أكد الدكتور محمود أبو الخير، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب الجهود المبذولة من هيئة الإسعاف وحجم الضغوط، وقال: لكن فى نفس الوفت نطالب بحل بعض الإشكاليات من تأخر وصول سيارات الإسعاف عند طلبها، وتوفير عدد كافي من السيارات. 

 

كما ناقشت اللجنة طلب الإحاطة المقدم من النائب نادر عبده، بشأن عدم توفير سيارات إسعاف بمستشفى العياط.

 

وقال النائب نادر عبده، مقدم طلب الإحاطة، إن مركز العياط مساحته كبيرة والمستشفي تخدم حوالي 1.5 مليون مواطن ولا توجد فيها سوي سيارة إسعاف واحدة متهالكة، مطالبا بإيجاد وسيلة لنقل المرضى الذين يكونون في حالات حرجة، وتوفير سيارات إسعاف جيدة لتخفيف معاناة المواطنين.

 

وتابع عبده: “نطالب بسيارتي إسعاف في مستشفى  العياط، أو علي الأقل وفي أسوأ الظروف استبدال العربية القديمة بأخري جديدة”.

 

وعقب الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف المصرية، قائلا: “مستشفي العياط فيها سيارة إسعاف، ولا تخرج السيارة إلا إذا كانت جيدة ومجهزة، وتوجد وحدة إسعاف قريبة منها بمسافة 3 كم”، مشيرا إلي أنه سيتم مراجعة حالة سيارة الإسعاف في مستشفى العياط، ودراسة إمكانية إضافة سيارة إسعاف أخري. 

 

وأشار “جاد” قائلا : “لدينا نقص في القوي البشرية، وحاليا نقدم 3 آلاف خدمة يومية بنفس معدلات القوي البشرية والسيارات المتوفرة، وذلك بعد أن كان عدد الخدمات نحو 1500 خدمة يوميا، و نبذل أقصي جهد لدينا في ضوء الإمكانيات المتوفرة، وتعاقدنا علي ألف عربية سيبدأ التوريد لها الشهر القادم. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.