الاخبار

القوى العاملة: تعيين 664 شابا وصرف منح للعمالة غير المنتظمة بجنوب سيناء  

 أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان أن مديرية القوى العاملة بجنوب سيناء قامت بتعيين 664 شابًا، منهم اثنين “قادرون باختلاف” من حملة المؤهلات العليا والمتوسطة وبدون مؤهل بمنشآت القطاع الخاص والاستثمارى، من المسجلين بمكاتب التشغيل التابعة للمديرية، والذين بلغ عددهم خلال الشهر 893 شابًا.

تلقى الوزير تقريرًا بذلك من مدير المديرية أشرف علم الدين، أوضح فيه إنجازات المديرية خلال شهر فبراير الماضي، حيث قامت المديرية بصرف منحاً للعمالة غير المنتظمة المسجلة لديها، لرعايتهم اجتماعيا وصحيًا، منها 22 ألف جنيه لـ11 عاملًا منح مولود جديد، و3 منحة زواج لعامل بمبلغ 9 آلاف جنيه، ومنحة وفاة أحد الأقارب لعامل بمبلغ 2000 جنيه، وصرف 7000 جنيه لـ2 عمال لعمل عمليات جراحية صغري وكبري، فضلاً عن تسجيل 51 عاملًا جديدًا على المنظومة.

وقامت المديرية في مجال تراخيص عمل الأجانب بإصدار وتجديد 25 ترخيص عمل أجانب من جنسيات مختلفة يعملون في نطاق المحافظة، كما قامت باستخراج 500 شهادة قياس مستوى المهارة، و600 كارنيه مزاولة الحرفة.

وأوضح مدير المديرية أنه في مجال التفتيش العمالي تم التفتيش على 199 منشآت من خلال التفتيش الدوري النهاري والليلي والحملات، وعقد 4 ندوات توعية، كما تم تلقى 54 شكوى عمالية وتم تسوية 15 شكوى منها، واتخاذ الإجراءات القانونية لـ9  شكاوى، و16 شكوى ما زالت تحت البحث.

أما فى مجال السلامة والصحة المهنية، قامت المديرية بالتفتيش على 28 منشأة، وإعادة التفتيش على 63 منشأة،  وأسفر عن تحرير 16 محضرًا سلامة وصحة مهنية لمنشآت مخالفة، وبحث شكوي، وإجراء 47 قياس لـ11 منشأة، وفى مجال التدريب المهني قامت المديرية بتنفيذ دورة تدريبية في مجال مهارات اللغة الإنجليزية بديوان عام المديرية لرفع كفاءة الشباب لتأهيلهم لسوق العمل.

وقال إن المديرية قامت بمتابعة الإجراءات الاحترازية والتعقيم والتطهير وموقف العمالة لـ800 منشأة ، ومتابعة الحالة الصحية للعاملين داخل تلك المنشآت للتأكد من عدم إصابة أي فرد من خلال مكاتب السلامة والصحة المهنية.
 
يذكر أن وزير القوى العاملة، محمد سعفان، قد أعلن عن الملامح الأساسية لبرنامج عمل الوزارة و هدفه الأساسي في الخطة إلى خفض معدلات البطالة بنسبة 1.5% سنويًا، حيث يصل حاليا إلى 7.5% من قوة العمل، وتوثيق التعاون مع أصحاب الأعمال والمستثمرين لزيادة فرص العمل المعروضة، فضلا عن توفير فرص عمل بالخارج خاصة في ليبيا بعد إطلاق منظومة الربط الإلكتروني بين البلدين، حيث ستحتاج مليون عامل مصري، في المرحلة الأولى من الإعمار، بالإضافة إلي توفير فرص تدريبية مناسبة لقدرات متحدي الإعاقة وتأهيلهم للحصول علي فرص عمل ملائمة لهم، وصدور مشروع قانون العمل الجديد المعروض حاليا علي البرلمان، الذي يحقق الأمان الوظيفي في القطاع الخاص ويشجع الشباب على الالتحاق به، والحد من استخدام العمالة الأجنبية والوصول بها إلي أدنى معدلات ممكنة.

إقرأ أيضا: القوى العاملة في أسبوع| سعفان يفتتح معرض منتجات  لـ«الصم والبكم» بأسوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.