اخبار الاقتصاد

أنفاق قناة السويس.. مشروع تاريخي نفذ بسواعد مصرية وهذه فوائده الاقتصادية 

يعد مشروع أنفاق قناة السويس، هو أكبر مشروع أنفاق فى تاريخ مصر والشرق الأوسط، بالإضافة إلي أنه تم الانتهاء من تنفيذه فى وقت قياسى، كما تعتبر أنفاق قناة السويس هى الأضخم فى تاريخ مصر وعلى مستوى الشرق الأوسط من حيث الأطوال والأقطار وحجم الأعمال، والخطة الزمنية القياسية للتنفيذ من خلال دراسات علمية دقيقة وأعمال تمت بسواعد وخبرة مصرية 100%.

وأطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي، إشارة البدء في تنفيذ مشروع أنفاق قناة السويس، في يوليو 2016، ليتم تنفيذ أعمال إنشاء وحفر وبناء وتشطيب أنفاق قناة السويس بأيادٍ مصرية، في ملحمة ملحمة نفذها 3 آلاف عامل ومهندس مصري، لينتهي العمل من تشييد الأنفاق خلال 3 سنوات فقط.

وبلغت تكلفة إنشاء أنفاق قناة السويس، 12 مليار جنيه، وتتكون من مجموعة 6 أنفاق تمتد أسفل قناة السويس، وتتضمن 2 نفق فى بورسعيد، و2 نفق فى الإسماعيلية، ونفق موازى لنفق الشهيد أحمد حمدى، وهو نفق الشهيد أحمد حمدى 2، ليصل إجمالى أنفاق قناة السويس إلى 6 أنفاق، فى محافظات القناة.

وتم تنفيذ أنفاق قناة السويس، سواء أنفاق بورسعيد أو الإسماعيلية تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وبسواعد مصرية، عبر 4 شركات وطنية هى: بتروجت وكونكورد، لتنفيذ أنفاق شمال الإسماعيلية، والمقاولون العرب وأوراسكوم لتنفيذ أنفاق جنوب بورسعيد.

أقرأ أيضًا| ننشر تفاصيل افتتاح أنفاق بورسعيد وعدد من المشروعات التنموية بحضور الرئيس

ووفقًا لأحدث الاحصائيات المعلنة، بلغت المعدلات الخاصة بعبور السيارات بمختلف أنواعها خلال الفترة الماضية منذ افتتاح أنفاق 3 يوليو ببورسعيد تجاوزت 221 ألف مركبة، بإيرادات تجاوزت الـ21 مليون جنيه

أهمية إنشاء أنفاق قناة السويس..

لعبت شبكة الطرق والأنفاق التي أنشئت بمصر خلال الفترة الماضية دورا كبيرًت في تحسين مناخ الاستثمار، وجعله أكثر جاذبية للمستثمرين المصريين والأجانب، وبعد تشغيل أنفاق قناة السويس تم ربط سيناء بدلتا النيل، لتنتهي بذلك المعاناة التي كان يعيشها الآلاف من المواطنين، ليتم تسهيل حركة المواطنين والبضائع والقضاء على مشكلة الزحام والتكدس بسبب المعديات، بجانب تيسير تداول البضائع وحركة انتقالها بين شرق وغرب مدن القناة.

وتختصر أنفاق قناة السويس، المسافة بنحو 100 كيلو متر مربع، بجانب اختصار زمن العبور بين ضفتى القناة لـ 20 دقيقة فقط، بدلا من التكدس والانتظار على المعديات لفترات طويلة بسبب عدم وجود محاور للربط بين سيناء والدلتا باستثناء نفق واحد نفق الشهيد أحمد حمدي، بالإضافة إلي جسر السلام فى مدينة الإسماعيلية.

وتعمل أنفاق قناة السويس، على تسهيل حركة النقل والتجارة من وإلى سيناء كما أنها ستعطى دفعات قوية لمنطقة تنمية قناة السويس وما يحيطها من مشروعات لوجيستية وموانئ ومصانع. 

فوائد اقتصادية لأنفاق قناة السويس..

تربط أنفاق قناة السويس مدينة رفح المصرية شرقا وحتى السلوم غربا، بجانب ربط الطريق الدولى الساحلى شرق وغرب قناة السويس، بالإضافة إلي  خدمة ميناء شرق بورسعيد والمنطقة الحرة للاستثمار، كما تعمل على توفير فرص استثمار جديدة بصحراء شبة جزيرة سيناء وتسريع الامتداد والتنمية العمرانية بأراضى سيناء.

كما تستهدف الدولة المصرية من إنشاء الأنفاق أسفل القناة زيادة نقاط الاتصال بين سيناء وباقي المحافظات، مع تقليص زمن العبور للقناة بما يسهل نقل البضائع بمختلف أنواعها الزراعية والاستهلاكية والصناعية، ومن ثم تنشيط حركة التجارة في مدن القناة .

كما تساهم أنفاق قناة السويس، في تشجيع الاستثمار بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والتي تتضمن 6 موانئ، و4 مناطق صناعية متفرقة على امتداد الممر المائي لقناة السويس، الشريان الرئيسي لحركة التجارة العالمية.

أقرأ أيضًا| هاني عازر: أنفاق قناة السويس وأوروبا متساويان في العمق والتكنولوجيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *