اخبار الاقتصاد

الزراعة: المبيدات المغشوشة تمثل 22% من حجم التجارة العالمية غير المشروعة

طالب الدكتور محمد عبد المجيد رئيس لجنة المبيدات بوزارة الزراعة  بضرورة تكاتف جميع الشركات العاملة فى السوق الزراعى  للتصدى لظاهرة غش وتهريب المبيدات بإعتبارها تمثل رأى عام , وقضية أمن قومى .

وأكد رئيس لجنة المبيدات أن هذه الظاهرة الكارثية تضر بالاقتصاد القومى للدول لكونها تجارة غير مشروعة وطبقا للبيانات ولإحصائيات العالمية يصل حجم هذه التجاره فى العالم حجم التجارة غير المشروعة والمهربة من المبيدات فى العالم يمثل نسبة 22 % من إجمالى السلع المهربة والمغشوشة على مستوى العالم والتى تقدر بحوالي 1,6 تريليون دولار سنويا .

وأشار خلال ندوة مكافحة ظاهرة غش وتهريب المبيدات التى عقدت اليوم، إلى أن هذه الأنواع غير السليمة وغير الأمنة من المبيدات , يتم تداولها فى الخفاء بعيدا عن السوق الرسمية للدول وتضر الزراعة، وصحة الإنسان فضلا عن الخسائر التى تلحق بالمزارعين وأصحاب المشروعات الزراعية وتلاشى أى فرص.

وأوضح المهندس أحمد محمود المدير الإقليمى لشركات باير الألمانية العاملة فى مصر و ليبيا و السودان أن الشركة تتبنى مشروع متكامل لمكافحة هذه الظاهرة يهدف المشروع إلى إيجاد وسائل حماية للمزارعين , والشركات الملتزمة بمعايير الجودة والمواصفات العالمية .

و تابع أن المشروع يركز على إيجاد ألية للرقابة والسيطرة على السوق الموازية للتجارة غير المشروعة من المبيدات بإعتبارها مبيدات تفتقد لأدنى درجات الأمان , وأكثر ضررا على النباتات وصحة الإنسان والبيئة .

و أوضح أن المشروع المقترح بالتعاون مع لجنة المبيدات بوزارة الزراعة يعمل على إيجاد جهة واحدة تحت أى مسمى ( منفذ واحد أو شباك واحد ) تكون له كامل الصلاحيات فى إصدار موافقات الإستيرادية لجميع أنواع المبيدات والكيماويات سواء تامة الصنع  أو النصف مصنع , أو الخام التى يتم تداولها  أو تدخل فى إنتاج المبيدات الخاصة بالزراعة , وأيضا الصحة العامة والتى سيعاد تعبئتها داخل مصر .

و قال أن هذه الجهة لابد وأن تكون من 4 وزارات للجنة المبيدات بوزراة الزراعة وهيئة الدواء بوزرارة الصحة  ومصلحة الجمارك بوزارة المالية  وهيئة الإستثمار والمناطق الحرة وقطاع التجارة الخارجية والتمثيل التجارى بوزارة الصناعة وبموجب هذا الإقتراح سيتم توحيد الإختصاصات المتعارضة والمتعددة فى جهة واحدة . ويتم تشكيل هذه الجهة بممثلين عن هذه الجهات الأربعة أو الخمسة .

ويشمل المشروع المقترح  إعداد قاعدة بيانات لجميع الشركات تشمل الشركات العاملة فى القطاع الزراعى والمنتجة و للمبيدات  وموزعى ووكلاء الشركات العالمية  إلى جانب تسجيل بيانات شركات الشحن  وموانئ دول المنشأ الأصلية للتصدير  وموانئ الوصول فى مصر لافتاً إلى أن نظام الفواتير الألكترونية الجارى تطبيقه فى مصر يساهم فى تنفيذ مشروع مكافحة ظاهرة الغش والتهريب لافتاً إلى ان خسائر الشركات العالمية نتيجة التهريب والغش بلغت 11,5 مليار دولار سنويا منها 7,5 مليار دولار خسائر الشركات المنتجة للمبيدات , و 4 مليار دولار خساشر الشركات المنتجة للبذور.

هالة السعيد : الاستثمار فى البينية التحتية تحفز الطلب فى السوق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *