اخبار الاقتصاد

«المصيلحي» يوضح حقيقة وجود بطاقات تموين بأسماء الوزراء

كشف الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، عن تفاصيل واقعة اكتشاف بطاقة تموينية تستخدم الرقم القومي لرئيس الجمهورية، وحقيقة وجود بطاقات تموين بأسماء الوزراء.

وقال «المصيلحي» ردا على سؤال لـ«بوابة أخبار اليوم» بشأن ديناميكية تنقية البطاقات التموينية، وما تم بشأن بطاقة الرئيس، ومن وراء استخراج هذه البطاقة، والجزاء الذي وقع عليه: إن عملية تحديث البيانات وتنقية البطاقات التموينية تتم بشكل دوري ومستمر بالتعاون مع كافة الجهات المعنية.

وأوضح أنه تم تشكيل لجان لمراجعة واقعة اكتشاف بطاقة تموينية تستخدم الرقم القومي لرئيس الجمهورية، واتضح أنها مواطنة بسيطة لا تعلم شيئا عن وجود الرقم القومي للرئيس ضمن المستفيدين بالبطاقة، ولم يتم معاقبتها، لكن تم اتخاذ الإجراءات اللازمة مع المتورطين في هذا الأمر، وهناك إجراء قانوني وراء متابعة المتسبب فى ذلك.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الخميس بمقر الديوان العام لوزارة التموين، أنه جاري استمرار تحديث البيانات للمستفيدين من منظومة الدعم التمويني بشكل دوري مما يساعد على اتخاذ القرارات، وذلك حتى يمكن الحفاظ على مخصصات الدعم وإدارتها بكفاءة وضمان وصوله إلى مستحقينه.

وذكر أن وزارة التموين تتلافى الآن كل المشكلات المتعلقة بالأرقام القومية وبيانات المستفيدين من خلال سيستم زكي يعمل من خلال الذكاء الاصطناعى، لافتًا إلى أنه في حالة استقبال المواطن رسالة تفيد بإلغاء بطاقته التموينية، يحق له خلال أسبوع التظلم تقديم البيانات التى تفيد استحقاقه للدعم.

وأشار «المصيلحي» إلى أن توجيهات القيادة السياسية بالتحول الرقمي وإنشاء قاعدة بيانات رقمية لإدارة البطاقات التموينية وربطها مباشرة مع قواعد الضمان الاجتماعي والتأمينات والمعاشات وتكافل كرامة تستهدف حماية المواطن المصري البسيط والعمل على توفير الأمن الغذائي له وحسن ادارة الموارد.

وحول ما تردد على لسان وزير التموين بشأن اكتشاف أرقام قومية لوزراء بمنظومة البطاقات التموينية، فاكتفى الوزير باستعراض كيف تمت عملية تنقية البطاقات التموينية، التي تغلبت على الكثير ممن المشاكل المتعلقة بوجود أسماء وأرقام قومية لا تجمعها صلة قرابة داخل بطاقة تموينية واحدة، مما ساهم في ضبط المنظومة وتحديث بيانات المستفيدين بها.

اقرأ أيضًا.. وزير التموين: ترك البطاقة لدى البقالين شيك على بياض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *