اخبار الاقتصاد

«شعبة المستوردين»: مناخ مصر الاستثماري ساهم في تحقيق التنمية الشاملة

أكد متى بشاي، رئيس لجنة التموين والتجارة الداخلية بالشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن مصر تمتلك مناخا مشجعا وجاذبا للاستثمار، وساهم بشكل كبير في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة من خلال رفع معدلات النمو الاقتصادي وزيادة معدلات الإنتاج المحلي، وتشجيع التصدير وزيادة التنافسية.

وأشار “بشاي” إلى تقرير مجلة “فوربس الشرق الأوسط” الذي ذكر أن الاقتصاد المصري هو أفضل ثالث اقتصاد في المنطقة العربية، لافتًا إلى أنه سيساهم في جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية الجديدة، حيث أنه يعطي الثقة للمستثمر الأجنبي في ضخ المزيد من الأموال في السوق المصري.

وأضاف “رئيس لجنة التموين والتجارة”، أن مصر قامت بمجموعة من الإصلاحات التشريعية والقانونية، ساهمت في توفير بيئة تشريعية داعمة للاستثمار متعددة المحاور من خلال إصلاح شامل لكافة القوانين المؤثرة على مناخ الاستثمار وبيئة الأعمال في مصر من بينها إصدار قانون الاستثمار الجديد رقم 72 لسنة 2017.

وأشاد “بشاي”، بدور الدولة في تنفيذ أكبر خطة لتطوير وإحلال وتجديد المرافق وشبكات البنية التحتية بالمناطق الحرة العامة والتي تجذب العديد من الاستثمارات في مختلف القطاعات.

واختارت مجلة فوربس الشرق الأوسط، الاقتصاد المصري كأفضل ثالث اقتصاد في المنطقة العربية، بعد كل كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وتلى مصر كل من العراق وقطر في المركزين الرابع والخامس على التوالي.

ووفقًا لـ”فوربس الأمريكية”، وحسب الناتج المحلي لكل دولة، احتفظت السعودية بالمركز الأول لقائمة أكبر الاقتصادات العربية لعام 2021، وتوقعت وصول ناتجها المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية إلى 804.9 مليار دولار بنهاية هذا العام، على الرغم من تأثر اقتصادها بأزمة مزدوجة تمثلت في جائحة فيرس كورونا وانهيار أسواق النفط، حيث سجل ناتجها المحلي الإجمالي 701.5 مليار دولار في 2020.

وجاءت الإمارات في المركز الثاني عربيا مع تسجيل ناتجها المحلي الإجمالي 401.5 مليار دولار في 2021، مقارنة بقيمة بلغت 354.3 مليار دولار، ثم جاءت مصر في المركز الثالت بناتج إجمالي قدره 394.3 مليار دولار في 2021، ووناتج إجمالي 361.8 مليار دولار في 2020.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *