اخبار الاقتصاد

صادرات دول شرق آسيا تنعش الاقتصاد العالمي في الربع الأول من 2021

قال تقرير الأونكتاد إن تعافي التجارة العالمية من أزمة COVID19 سجل رقمًا قياسيًا في الربع الأول من عام 2021، حيث ارتفع بنسبة 10 % على أساس سنوي و4 % على أساس ربع سنوي.

وأظهر تقرير الأونكتاد، استمرار الانتعاش المثير للإعجاب في الربع الأول من عام 2021 مدفوعًا بأداء الصادرات القوي لاقتصادات شرق آسيا، التي سمح نجاحها المبكر في التخفيف من الوباء بالانتعاش بشكل أسرع والاستفادة من الطلب العالمي المزدهر على المنتجات ذات الصلة بـ COVID19.

وقال الخبير الاقتصادي في الأونكتاد أليساندرو نيسيتا: «سجلت التجارة العالمية تعافيًا أسرع من الركود الناجم عن الوباء مقارنة بالركود التجاري الأخيرين».

وأضاف أن الأمر استغرق أربعة أرباع بعد بدء الركود الناجم عن الجائحة حتى تعود التجارة العالمية إلى مستويات ما قبل الركود، وبحلول الربع الخامس الربع الأول من عام 2021 كانت التجارة العالمية عند أعلى من مستويات ما قبل الأزمة، مع زيادة بنحو 3 بالمائة مقارنة بالربع الرابع من عام 2019.

وعلى النقيض من ذلك، استغرق الأمر 13 ربعًا للتجارة العالمية للتعافي من ركود عام 2015، والذي نتج عن التغيرات الهيكلية في اقتصادات شرق آسيا وانخفاض أسعار السلع الأساسية، وتسعة أرباع للتعافي من ركود عام 2009 الناجم عن الأزمة المالية العالمية.

وأفاد الأونكتاد، في تقريره، بأن قيمة التجارة في السلع في الربع الأول من عام 2021 كانت أعلى من مستوى ما قبل الجائحة، لكن التجارة في الخدمات لا تزال أقل بكثير من المتوسطات. و«ظلت التجارة العالمية في المنتجات المرتبطة بـ COVID19 قوية خلال الربع»، بحسب الأونكتاد.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *