اخبار الاقتصاد

مدير معهد الحوكمة: زيادة مشاركة النساء في العمل تحقق مكاسب كبيرة للدخل القومي

قالت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، إن البحوث التي أجراها صندوق النقد الدولي قد أظهرت أن زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل يمكن أن تحقق مكاسب كبيرة للدخل القومي، حيث يمكن تحقيق نسبة نمو 34٪ في الناتج المحلي الإجمالي إذا كانت مشاركة الإناث مساوية لمشاركة الرجال.

 وأضافت أن النساء في مصر أكثر عرضة للعمل غير الرسمي، بسبب انخفاض فرص الوصول إلى التعليم الجيد الذي يحسن فرصهم في العمل اللائق.

كما أوضحت “شريف”، أن عام 2019 شهد انخفاضًا في مشاركة المرأة في القوى العاملة إلى أدنى مستوى لها في 5 سنوات، بسبب  Covid19، كما أن معدل استخدام النساء للإنترنت أقل مقارنة بالرجال (نساء 47٪، رجال 69٪).

وأكدت أن زيادة نسبة مشاركة المرأة في القوى العاملة إلى 35٪ بحلول عام 2030 يعد هدف استراتيجي لمصر، وهو ما يستلزم خلق بيئات عمل مشجعة للمرأة، زيادة تمثيل المرأة في القيادة، إلى جانب دعم برامج محو الأمية التعليمية والرقمية للمرأة.

وفيما يتعلق بالمرأة في قطاع الزراعة، أوضحت الدكتورة شريفة شريف، أن قطاع الزراعة في مصر به نسبة عالية من عمالة المرأة، فهو يوظف 45٪ من النساء في قوة العمل (بينما 24٪ فقط للرجال)، كما تشارك النساء بشكل أكبر في المهام التي تتطلب عمالة كثيفة مثل الحصاد، والمكافحة اليدوية للآفات، وإزالة الأعشاب الضارة، وما إلى ذلك، فضلا عن أن  94٪ من الحصاد في صعيد مصر تقوم به النساء  و67٪ في الوجه البحري، مما يضعهن في موقف أكثر ضعفًا وقابلًا للعمل بشكل غير رسمي، كما أن أقل من 5٪ من الأراضي مملوكة للنساء، ويقل احتمال حصولهن على قروض طويلة الأجل، وتمثل الزراعة 32.4٪ من العمالة النسائية غير الرسمية، مضيفة أنه وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة أصبح قطاع الزراعة في العالم “مؤنث” بسبب هجرة الرجال من المناطق الريفية إلى المناطق الحضرية.

أقرأ ايضا مدير «القومي للحوكمة» تكشف مزايا مشروع «نحو عدالة صديقة للطفل»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *