اخبار الاقتصاد

وزيرة التخطيط تشارك في اجتماع «التمويل الأخضر المتوافق مع الشريعة»

شاركت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومحافظ جمهورية مصر العربية لدى مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في الحدث الجانبي “التمويل الأخضر المتوافق مع الشريعة”، واستعرضت خلال كلمتها السياسات التي اتخذتها مصر لتيسير عملية انتقال الاستثمار الحكومي والقطاع الخاص نحو الاقتصاد الأخضر.

وأشتر الوزيرة إلى إطلاق الحكومة كذلك لـ “تعريفة تسعير للطاقة المتجددة”، لتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في هذا القطاع المهم.

وشمل نشاط وزيرة التخطيط بأوزبكستان المشاركة في اجتماع المائدة المستديرة لمحافظي البنك، حيث أكدت أن مجموعة البنك يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في تنفيذ خطط التنمية الوطنية للبلدان الأعضاء وبما يساهم في تعزيز خلق فرص العمل للشباب من خلال التوسع في التمويلات الموجّهة لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وفقاً لشروط مالية مناسبة لطبيعة هذه المشروعات، وبما يساعد في ربط هذه المشروعات بالمشروعات الكبرى ويعزز وضعها في سلاسل القيمة المحلية والدولية، وذلك في ضوء الدور المهم الذي يلعبه هذا القطاع في خلق فرص العمل اللائق والمنتج خصوصًا لفئة الشباب والنساء، ولتميّزه بتحقيق قيمةٍ مضافةٍ عاليةٍ وتحقيق التنمية المكانية والمساهمة في التوازن الإقليمي للتنمية.

كما يمكن أن تلعب مجموعة البنك دوراً مهمًا في تحفيز ريادة الأعمال ونشر ثقافة العمل الحر بين الشباب، وتعظيم الاستفادة من صندوق “التحول” الذي أطلقه البنك لمأسسة جهوده في دعم مبادرات العلوم والابتكار وريادة الأعمال برأس مال 500 مليون دولار.

اقرأ أيضًا.. التخطيط: مصر حريصة على الاستفادة من برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *