اخبار الاقتصاد

«العربي» يدعو لعقد مؤتمر «اتحادات المقاولين العرب والأفارقة» بالقاهرة

دعا المهندس داكر عبد اللاه نائب رئيس الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية عضو شعبة الاستثمار العقاري بالاتحاد العام للغرف التجارية اتحاد مقاولي التشييد والبناء بالتعاون مع الاتحاد العربي للمجتمعات العمرانية الى عقد لقاءات موسعة مع اتحادات المقاولين بالدول العربية والافريقية تمهيدا لعقد مؤتمر موسع بالقاهرة لبحث فرص التعاون المشترك وعقد شراكات متميزة بين أعضاء اتحاد المقاولين في مصر ونظرائهم بالدول العربية والافريقية.

وأشار المهندس داكر عبد اللاه في تصريحات له اليوم إلى ضرورة خلق بيئة ملائمة لعقد شراكات وتحالفات بين الشركات المصرية والشركات المماثلة لها خارجيا قائمة على المصالح المشتركة والتكامل بحيث يتم تكوين كيانات عربية أفريقية مصرية كبرى تساهم في إعادة البناء والإعمار بمختلف الدول.

وأكد داكر أن هذا النهج والتعامل مع شركاء بالدول التي ترغب مصر في تصدير مهنة المقاولات لها سيحقق فوائد كبيرة منها توفير فرص عمل لأبناء الدول التي يتم بها الإعمار والبناء وسهولة في التعامل مع البنوك الأجنبية من خلال الشركات التي سيتم توقيعها وتأمين المعدات والعمالة وكذلك تحقيق تكامل عربي أفريقي في إعادة الإعمار تتضائل فيه فرص الشركات الأجنبية في إعادة إعمار دول الجوار على سبيل المثال.

وعبر داكر عن وجود فرص كبيرة وقتها في إمكانية مبادلة المواد الخام مع الدول العربية والإفريقية واضفاء قيمة مضافة أخرى من خلال إدخال الأسمنت والطفلة والحديد وغيره في مشروعات البنية التحتية والعقارات .
ونوه داكر عبد اللاه إلى وجود بعض المعوقات حاليا  في بعض الدول تتمثل في الموروث الثقافي واللغة ووسائل الاتصال خاصة في بعض الدول العربية.

وأشار إلى أن القيادة السياسية والحكومة المصرية تتمتع بعلاقات قوية وتواجد على الساحة العربية والدولية تمكن الشركات المصرية من التواجد بشكل يضمن حقوقها ويحافظ عليها وخير دليل ما أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعادة إعمار غزة وما قام به الدكتور مصطفى مدبولي بتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للعراق تم خلالها توقيع العديد من الاتفاقيات.

وأكد داكر عبداللاه أن شركات المقاولات المصرية لديها خبرة طويلة في أفريقيا والدول العربية تؤهلها لتكون الشركات الرائدة في هذا المجال في المنطقة .

وأضاف أنه من الضروري عقد تحالفات بين شركات المقاولات المصرية في البداية لتشكيل تكتلات قوية في مواجهة الشركات الأجنبية التي تنافس الحصول على مكتسبات إعادة الإعمار في دول الجوار ثم عقد تحالفات على مستوى الشركات العربية والافريقية.

اقرأ أيضا| داكر عبد اللاه: ثقل مصر الاقتصادي فتح المجال للشركات لإعادة إعمار دول الجوار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.