اخبار الاقتصاد

تنمية المشروعات: تعاونا مع الهيئة القبطية لتوسع نشاطها في الأعمال اليدوية

كشف الدكتور رأفت  عباس رئيس القطاع المركزي للخدمات الغير المالية ‌بجهاز تنمية المشروعات الصغيرة في تصريحات خاصة ل”بوابة أخبار اليوم” عن سبب اختيار  الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية لتوقيع بروتوكول التعاون معها لدعم فكر العمل الحر وريادة الأعمال بسبب توسع أنشطة الأعمال اليدوية وكثافتها داخل أروقة الكنائس ودعم الكنائس للأعمال اليدوية بوجه عام .

‌يأتي ذلك على خلفية توقيع نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات توقيع مذكرة تفاهم بين الجهاز والهيئة القبطية الانجيلية للخدمات الاجتماعية، برئاسة الدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، بهدف تعزيز ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر .

وأكدت من جانبها  نيفين جامع رئس جهاز تنمية المشروعات أن الجهاز يحرص على العمل على تعزيز ثقافة ريادة الأعمال في أوساط الشباب من الجنسين، خاصة خريجي الجامعات، وتقديم مختلف أوجه الدعم المالية وغير المالية الواردة في قانون تنمية المشروعات رقم 152 لسنة 2020، وذلك لتحفيز الشباب على إقامة مشروعاتهم الصغيرة ومتناهية الصغر خاصة المشروعات المعتمدة على الأفكار الابتكارية والإبداعية، وكذلك تطوير أعمالهم القائمة والتوسع فيها، بما ينعكس على نمو مجال ريادة الأعمال في مصر وتعزيز قدرته على خلق المزيد من فرص العمل الجديدة.

اقرأ أيضا | «تنمية المشروعات»: التعاون مع امازون يستهدف تحويل المشاريع الصغيرة لعملاقة
وأوضحت جامع أن التعاون بين الجهاز والهيئة القبطية الإنجيلية يأتي في إطار تنسيق الجهود بين الجهات العاملة في مجال ريادة الأعمال من مؤسسات وجمعيات أهلية وكذلك منظمات المجتمع المدني والمبادرات القائمة في مجال تلك المشروعات، وتهيئة المناخ اللازم والبيئة الاستثمارية المواتية لتشجيع ريادة الأعمال، وتحفيز المواطنين على الدخول إلى سوق العمل من خلال هذه المشروعات، ونشر وتشجيع ثقافة ريادة الأعمال والبحث والإبداع والابتكار، بحيث تصبح اختيارا أساسيا أمام الشباب ونقطة بداية لمستقبل ناجح في مجال المشروعات الصغيرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.