اخبار الاقتصاد

9 توصيات لزيادة القدرة التنافسية والكفاءة التصديرية للتمور المصرية

قال الدكتور عفت مهدى رزق رئيس قسم بحوث تكنولوجيا الحاصلات البستانية معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية بمركز البحوث الزراعية أن مصر تحتل المرتبة الأولى فى إنتاج التمور على مستوى العالم، حيث بلغ متوسط إنتاج مصر من التمور حوالي مليون و700 ألف طن بمتوسط إنتاجية النخلة الواحدة 116.3 كجم من حوالى 15 مليون نخلة منزرعة فى مساحة 105 آلاف فدان وتنتج ما يعادل من  20 %من متوسط الإنتاج العالمي والمقدر بنحو 6.7 مليون طن مع ذلك لا يتم تصدير إلا حوالى 50 ألف طن فقط من الكمية المنتجة أى ما يعادل 4 % من الإنتاج المصري الأمر الذى يعنى أن صادرات التمور المصرية تواجه عدد من التحديات والمعوقات التى تتمثل فى إنتاج أصناف غير مطلوبة لسوق التصدير وبالتالى يكون سعرها منخفض بالمقارنة بأسعار الدول.

 

وأوضح رئيس قسم بحوث تكنولوجيا الحاصلات البستانية معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية بمركز البحوث الزراعية أن هناك عدد من المقترحات الهامة لتطوير صناعة التمور:

 

1 اتباع الممارسات الزراعية الجيدة والتى تهدف إلى توجيه نظم الإنتاج نحو الزراعة المستدامة والآمنة بيئيا والحصول على منتجات ذات جودة عالية.

 

2 تطوير مصانع تعبئة وتطبيق الممارسات التصنيعية الجيدة فى مصانع التمور وإقامة مصانع حديثة وذلك لتصنيع وإعداد وتعيئة الثمار في عبوات فاخرة يقبل عليها المستهلك.

 

3 تدريب العاملين بمصانع التمور على إتباع الإشتراطات الصحية والممارسات التصنيعية الجيدة لإنتاج منتج أمن صحيا وعالى الجودة.

 

 4 الاهتمام بالأبحاث الخاصة بتعبئة وتصنيع التمور لما لها من أهمية في الاستغلال الأمثل لمنتجات التمور مما يزيد من العائد الاقتصادي وبالتالي يشجع المزارعين على الإهتمام بمزارعهم.

 

5 دراسة التقنيات التصنيعية التحويلية للتمور ومنها دراسة أفضل وأرخص الطرق لإجراء التخمرات الصناعية لإنتاج سلسلة من المنتجات النهائية مثل الكحول وخميرة البيرة والخل وحامض الستريك و إنتاج شراب التمر أو الدبس والمربات والجيلي ومنتجات المخابز وإستخدام التمور في الأيس كريم وخلط الألبان والتمور وإنتاج العصائر. 

 

6 إنتاج عجينة التمور وإستعمالها كبديل للقمر الدين تعظيم الاستفادة من النواتج الثانوية للنخيل مثل السعف والعذوق والألياف وغيرها في تصنيع الورق المقوى والخشب الحبيبي وغيره مثل دراسة إنتاج العلف الحيواني من مخلفات صناعة التمور بطريقة اقتصادية.

 

7 تأهيل مصانع التمور للحصول على موافقة الهيئة القومية لسلامة الغذاء

8 تشجيع إقامة مشاريع صغيرة بمناطق إنتاج النخيل لتصنيع فاقد التمور ومخلفاتها تخصص لشباب الخريجين وتمول بقروض ميسرة.

 

9 عمل دورات تدريبية للعاملين في مجال تصنيع التمور لتعريفهم بالتقنيات الحديثة المستخدمة في هذه الصناعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *