اخبار الخليج

أحزاب مصرية: خليفة بن زايد سطر أعمالا تاريخية لأمته ووطنه

أكدت أحزاب مصرية أن الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان سطر بأعماله تاريخاً مشرفاً لأمته ووطنه، وساهم بعطائه وحكمته في تعزيز أواصر الوحدة العربية والدفاع عن قضايا شعوبها. وأعرب حزب «مستقبل وطن» صاحب الأغلبية النيابية في البرلمان المصري عن عميق حزنه لرحيل الرمز العربي الجليل الذي ساهم بعطائه الفياض وإنسانيته وحكمته وإخلاصه في تعزيز أواصر الوحدة العربية والدفاع عن قضايا شعوبها.

من جهته، نعى رئيس حزب الوفد الدكتور عبدالسند يمامة قائدا من أعظم القادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي انتقل إلى جوار ربه بعد رحلة طويلة من البذل والعطاء قدم خلالها الكثير لبلاده والأمتين العربية والإسلامية. وأفاد في بيان، اليوم (الجمعة)، بأن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رحمه الله سار على درب والده الراحل العظيم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فكان مخلصا وداعما لمصر مساندا لقضاياها في كل المحافل العربية والدولية. وأضاف أن الحزب بكل قياداته وقواعده وتنظيماته يقدمون خالص العزاء والمواساة لدولة الإمارات العربية الشقيقة حكومة وشعبا وللأمتين العربية والإسلامية في وفاة عظيم من عظماء التاريخ.

فيما قال رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية رؤوف السيد علي إن الراحل العظيم، الذي يعد واحدا من عظماء الأمة ورجال الإمارات، سطر بأعماله تاريخاً مشرفاً لأمته ولبني وطنه، وصفحات مليئة بالخير والنماء محققا لبلاده نهضة وحداثة يشهد لها العالم والتاريخ أيضاً. وأضاف أن الفقيد كان واحدا من القادة العظماء المخلدين في كتب التاريخ وواحدا من حكماء الأمة الباقين في الذاكرة بسيرتهم العطرة لما كان يتسم به من حلم ورشادة وصواب في الرأي والمشورة. ولفت إلى أن المغفور له بإذن الله كان امتدادا لعطاء وحكمة حكيم العرب ومؤسس الإمارات الراحل الشيخ زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، تسلم منه راية الدولة وواصل بعده مسيرة العمل والعطاء والنهضة التي بدأها الوالد المؤسس. بدوره، أكد حزب العدل المصري أن فقيد الأمة العربية كان صديقاً ومحباً لمصر وشعبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.