اخبار الخليج

الأردن يودع حامل شهادة نوبل

ودع الأردن، أمس (الأربعاء)، العلامة البروفيسور الدكتور مهندس عدنان عثمان إبراهيم زيد الكيلاني، الأستاذ في الجامعة الأردنية.

وحصل الراحل في العام 2002 على شهادة نوبل في مجال خدمة الإنسانية، وهو واحد من أبرز العلماء في الأردن والوطن العربي، بل وحتى العالم.

وحصل قبل خمس سنوات، على شهادة أفضل باحث في العالم في مجال المواد المتقدمة، وتم تقليده آنذاك الميدالية الذهبية في السويد بحضور الآلاف من الباحثين من دول العالم.

وعين الراحل بعد حصوله على الشهادة، رئيسا للجنة الدولية لأبحاث المواد المتقدمة في سويسرا.

والراحل من مواليد طوباس 1944، وأكمل دراسته الجامعية الأولى في جامعة القاهرة، إذ حصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية 1966، والماجستير في التخصص ذاته والجامعة ذاتها 1968.

وواصل الراحل دراساته العليا في بريطانيا وحصل على ماجستير في العلوم الهندسية 1969، كما حصل على الدكتوراه الأولى 1972 من جامعة بيزلي في بريطانيا، وحصل على دكتوراه الدولة 1973 وتم تكريمه من قبل الأمير فيليب، كما عمل مدرساً في جامعة أكسفورد 1972 1974.

ورفض الراحل الحصول على الجنسية البريطانية وذهب إلى ليبيا وعمل في جامعاتها 1974 1977، وفي 1977 انتقل إلى العراق وعمل في جامعاتها 1977 1983 وحصل على «درع صدام» تكريماً لجهوده العلمية.

وفي 1983 عاد الراحل إلى الأردن، وعمل مدرساً في كلية الهندسة بالجامعة الأردنية ومشرفاً على الدراسات العليا فيها، وفي العام نفسه أسس جامعة القدس المفتوحة. وبقي يعمل فيها حتى 1990، ثم عاد بعد ذلك للجامعة الأردنية ليعمل فيها بكلية الهندسة مدرساً للهندسة الصناعية ومشرفاً على الدراسات العليا فيها، وفي 1996 عين عميداً لكلية الهندسة في جامعة العلوم التطبيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.