اخبار الخليج

الإغاثة الإنسانية توزع إفطار صائم |

  • علي الحسينان: سيتم توزيع ما يقارب 40 ألف وجبة صائم خلال هذا الشهر المبارك ونثمّن شراكتنا مع «الأمانة» بما يعود بالنفع على العمل الخيري
  • د.سلطان الخنة: المشروع من أهم المشاريع الموسمية التي تنفذها الجمعية والتي تأتي استكمالاً للمشاريع الخيرية التي نطلقها

ليلى الشافعي

تواصل جمعية الإغاثة الإنسانية توزيع وجبات إفطار الصائم على المحتاجين والمتعففين بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف في مواقع مختلفة ضمن إطار حملة «شركاء بالخير» الحافل بالأنشطة والفعاليات الاجتماعية، كجزء من التزامها بدورها في المجتمع وذلك من منطلق تحقيق التكافل الاجتماعي بين مختلف شرائح المجتمع والمؤسسات الكبرى في الكويت.

وتستمر حملة إفطار الصائم طيلة أيام الشهر الفضيل بجهود فريق «الإغاثة الإنسانية» التطوعي الذي يقوم بتوزيع نحو 1300 وجبة إفطار صائم يوميا حتى نهاية شهر رمضان المبارك.

وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس إدارة الجمعية، علي الحسينان ان الجمعية تستعد لشهر رمضان بتنظيم مشروع إفطار الصائم داخل الكويت بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف ضمن حملة «شركاء بالخير» الحافل بالأنشطة والفعاليات الاجتماعية، مثمنا تلك الشراكة مع الاخوة في الأمانة العامة للأوقاف والتي بحمد الله حققت نجاحا ملموسا منذ اليوم الأول في توزيع وجبات الإفطار على الصائمين في شهر الخير، وهذا ما نطمح لتحقيقه من خلال تلك الشراكات المجتمعية بين الجهات والمؤسسات بما يعود بالنفع على المشاريع الخيرية التي تقدمها الجمعية.

وأكد الحسينان انه سيتم توزيع 40 ما يقارب ألف وجبة صائم خلال هذا الشهر المبارك، مشيرا الى اننا ملتزمون بتعليمات وتوجيهات وزارة الصحة بضرورة الالتزام تطبيق القرارات والإجراءات الاحترازية المقررة من الجهات الرسمية.

ولفت إلى ان الكويت بلد الإنسانية حرصت كذلك على مساعدة إخواننا المحتاجين، حيث بحمد الله إقامة مشروع إفطار الصائم في 10 دول بما يقارب 100 ألف وجبة إفطار صائم، مشيرا الى ان مؤكدا ان الجمعية لديها حملة من المشاريع الخيرية يعكف حاليا على تنفيذها، سواء في الداخل وفي الخارج.

من جهته، قال نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، د.سلطان الخنة، ان التعاون مع الأمانة العامة للأوقاف في مشروع توزيع وجبات إفطار رمضان يدل على دور الشركة في المسؤولية الاجتماعية تجاه المحتاجين والمتعففين خلال هذا الشهر الفضيل، بغرض تلبية احتياجات الأسر المتعففة وأصحاب العوز، وخلق حالة من التكامل بين أفراد المجتمع لسد حاجة المحتاجين، مؤكدا ان حملة «إفطار صائم» تأتي استكمالا للمشاريع الخيرية التي تطلقها جمعية الإغاثة الإنسانية بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف مشكورة.

وأشار إلى ان مشروع إفطار الصائم من أهم المشاريع الموسمية التي تنفذها الجمعية خلال رمضان، حيث نقوم بتوزيع ما يزيد على 1300 وجبة إفطار صائم يوميا، مؤكدا اننا حريصون على اتخاذ كل الاحتياطات والإجراءات الوقائية، موجها جزيل الشكر لرجال الداخلية الذين يتعاونون معنا في عملية الترتيب والتنظيم لتوزيع وجبات إفطار الصائم على المحتاجين، وهذا الأمر يثلج الصدر، ويؤكد لنا ان الكويت دائما بخير، مؤكدا ان الكويت ستمر من هذه الأزمة بفضل الله ثم جهود أبنائها المخلصين.

وثمن د.الخنة تفاعل وتعاون أهل الخير من داخل الكويت وخارجها مع مشاريع الجمعية التي تنفذها بمختلف الدول، لاسيما أن العالم يعيش ظروفا استثنائية في حربه على المرض المتفشي (كورونا المستجد)، مؤكدا انه سيستفيد من مشاريع الجمعية عشرات الآلاف من الفقراء والمحتاجين وذوي الدخل المحدود والأيتام والمرضى والأرامل والمطلقات والعمال وغيرهم داخل الكويت وخارجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *