اخبار الخليج

الإمارات نملك الحق في الدفاع عن أراضينا

 شدد مستشار الرئيس الإماراتي أنور قرقاش، على أن بلاده تمتلك الحق القانوني والأخلاقي للدفاع عن أراضيها وسكانها وسيادتها.

وأضاف خلال اتصال هاتفي مع هانس غروندبرغ المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، أن الإمارات ستمارس حقها في الدفاع عن نفسها تجاه الأعمال الإرهابية لميليشيا الحوثي، مؤكدا أن الأخيرة رفضت كل دعوات وقف إطلاق النار.

واستعرض قرقاش خلال الاتصال طبيعة الهجوم الإرهابي الآثم الذي قامت به الميليشيات الحوثية على أهداف مدنية في دولة الإمارات.

وشدد على أن الإمارات ستمارس حقها في الدفاع عن نفسها ومنع الأعمال الإرهابية التي تنتهجها جماعة الحوثي التي تتمدد منذ ثلاث سنوات، وترفض كل دعوات وقف إطلاق النار والانخراط في الحل السياسي للأزمة، وهذا ما يؤكده الهجوم الآثم وغير المبرر على أهداف مدنية في الإمارات وقبله حادث القرصنة ضد السفينة الإغاثية «روابي» في تهديد واضح لخطوط الملاحة البحرية الدولية.

ولفت قرقاش إلى ضرورة وجود موقف قوي وحازم من المجتمع الدولي تجاه تعنت وتوسع الأعمال الإرهابية للميليشيات الحوثية، وخروجها على القوانين والاتفاقات الدولية، ومنها الخرق الواضح لاتفاق ستوكهولم الذي تقوم به دون أي رادع، حيث حولت ميناء الحديدة إلى ميناء للقرصنة البحرية وتمويل الحرب واستغلاله عسكريا.

وقال إن دولة الإمارات مستمرة في دعم الجهود الدولية لوقف إطلاق النار والحل السياسي، إلا أنها ستقوم بكل ما يلزم لمنع خطر الأعمال الإرهابية على ترابها.

وعبر قرقاش عن شكره وتقديره للتضامن العالمي الواسع مع دولة الإمارات في وجه الإرهاب الحوثي، حيث بلغ عدد الدول والمنظمات الدولية المتضامنة أكثر من 100، داعيا إلى موقف واضح من الأمم المتحدة تجاه الأعمال الإرهابية والعدائية التي تقوم بها الميليشيات الحوثية سواء تجاه الشعب اليمني أو دول المنطقة علاوة على تهديدها للملاحة البحرية الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.