اخبار الخليج

الحبس 10 سنوات لدكتور جامعي ضرب ابن شقيقه

عبدالكريم أحمد

قضت محكمة الجنايات قبل قليل، بالحبس 10 سنوات مع الشغل والنفاذ لدكتور جامعي لقيامه بضرب ابن شقيقه بثقل حديدي «دمبل» والتسبب له بشلل نصفي وكسر بالجمجمة وإصاباته بعاهة مستديمة.

ترجع الواقعة إلى شهر مايو من العام الماضي 2021، حيث اعتدى العم على ابن شقيقة داخل منزل الأسرة في منطقة غرناطة بسبب خلافات أسرية ومالية قبل أن يفر هاربا، وجرى إسعاف المجني عليه وإدخاله العناية المركزة، فيما تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط الجاني.

وحققت النيابة العامة مع الجاني البالغ 40 عاما بتهم الشروع بقتل ابن شقيقه الذي يعمل بإدارة خفر السواحل في وزارة الداخلية، والتسبب له بأذى بليغ وعاهة مستديمة تتمثل بشلل نصفي بالجانب الأيمن وعاهة مستديمة.

من جانبه، استنكر وكيل المجني عليه المحامي يعقوب الشطي، ما اقترفه الجاني من تصرف إجرامي غير مسؤول لاسيما وأنه شخص أكاديمي كان الأولى به أن يعتبر قدوة في المثالية والأخلاق من موقعه الوظيفي.

وأشار الشطي إلى أنه دفع أمام المحكمة بتوفر وثبوت عنصر الترصد بحق الجاني، مبينا بأن ذلك يتضح ذلك من خلال تجهيز الثقل ومراقبة المجني عليه والتربص له ثم التعدي عليه وضربه بأماكن خطيرة في جسده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.