اخبار الخليج

«الشورى»: آليات للحد من القضايا المسجلة ضد الأندية السعودية في المنظمات الدولية

عقد مجلس الشورى أمس (الأربعاء)، جلسته العادية برئاسة رئيس المجلس الدكتور عبدالله بن إبراهيم آل الشيخ. وطالب المجلس، وزارة الرياضة بوضع آلية نظامية للحد من القضايا المسجلة ضد الأندية السعودية في المنظمات الرياضية الدولية، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتلافي مُسبباتها، ومعالجة آثارها. وجاء قرار المجلس بعد أن قدمت لجنة الثقافة والرياضة والسياحة وجهة نظرها بشأن التقرير السنوي لوزارة الرياضة. ودعا المجلس الوزارة لربط إستراتيجية دعم الاتحادات الرياضية بمقدار المنجزات والنتائج المتحققة سنوياً، كما طالب الوزارة بوضع آلية مناسبة لقياس رضا المستفيدين من خدماتها وفعالياتها. وطالب المجلس، وزارة الرياضة باستحداث وتطبيق منتجات التأمين الإلزامي على اللاعبين المحترفين، بما في ذلك التأمين التقاعدي، وفق مبدأ التكافل الاجتماعي، كما دعا إلى تطوير اللائحة الأساسية للأندية الرياضية ووضع آليات فعالة لتطبيقها. وأصدر المجلس خلال الجلسة قراراً بشأن التقرير السنوي لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة بعد أن قدمت لجنة الطاقة والصناعة وجهة نظرها حيال ملحوظات الأعضاء وآرائهم.

ناقش المجلس التقرير السنوي للهيئة العامة للإحصاء بعد أن قدمت اللجنة المالية والاقتصادية تقريرها، وطالب الدكتور عاصم مدخلي، الهيئة بالإسراع في استكمال تطوير منظومتها التشريعية، بما يسهم في رفع كفاءة العمل الإحصائي. فيما طالب سعد العتيبي، الهيئة بتبسيط المفاهيم والدلالات في استمارات المسوح الإحصائية كي يتم التفاعل السليم والصحيح معها، وضرورة التوسع في تقديم خدمات العمل الإحصائي للمنشآت الخاصة.

من جانبه، طالب هزاع القحطاني، الهيئة باستحداث مؤشر خاص بتوطين الوظائف، ورصد أرقام الباحثين عن العمل السعوديين ومتابعة تحقيق الهدف بزيادة مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل، لفتح مزيد من فرص العمل أمام أبناء وبنات هذا الوطن. فيما طالبت الدكتورة عائشة زكري، الهيئة باستحداث مؤشر لقياس تجربة المستفيد بشكل دوري، يمكن من خلاله الوقوف على أوجه القصور، إن وجدت، وتطوير مخرجات هذا المؤشر من أجل تحقيق مستوى عال من رضا المستخدمين للبيانات والمعلومات الإحصائية. وطالب الدكتور حسين الشريف، الهيئة بالتوسع في أنواع وأعداد المؤشرات المتعلقة بالحج، خصوصاً ما يتعلق منها بحركة الحجاج الزمانية والمكانية في المشاعر المقدسة ومدن الحج وغيرها من المؤشرات. كما دعا الدكتور ناصر الموسى الهيئة لإعادة الدراسة المسحية التي أجرتها في شأن السكان السعوديين من ذوي الإعاقة، مع التأكيد على أهمية ضبط العوامل والمتغيرات التي تحكم مثل هذه الدراسات، للخروج بإحصاءات دقيقة تعكس واقع الإعاقة، وتنسجم مع الدراسات العالمية.

يا «هيئة الإحصاء»: ارصدوا أرقام الباحثين عن وظائف

تحديث مؤشر المنشآت الصغيرة

حثت عضو المجلس حنان السماري، هيئة الإحصاء، على استحداث مؤشرات لقياس إنتاجية القطاع غير الربحي؛ نظراً للأهمية الكبرى عند تبني مبادرات تخدم جودة الحياة، مؤكدةً أهمية تحديث مؤشر المنشآت الصغيرة والمتوسطة لأهميتها في تعزيز الناتج المحلي وخلق الفرص الوظيفية ومجالات العمل الإبداعية للشباب. فيما أشاد الدكتور حسن الحازمي، بالمشروعات الطموحة والمهمة التي تعمل الهيئة العامة للإحصاء على تحقيقها، مطالباً في الوقت ذاته بالإسراع في إنجازها في الوقت المحدد لها.

من جانبها، طالبت الدكتورة منى الفضلي، الهيئة بالتنسيق مع الجامعات لمراجعة برامج الإحصاء لتحقيق الكفاءة الخارجية لمخرجاتها بما يواءم مع القطاع التنموي، واستيعاب مخرجات التخصص وتقليل البطالة المؤهلة، والتنسيق يمتد ليشمل وزارة الموارد البشرية في تصنيف الكوادر البشرية المؤهلة في مجال الإحصاء.

تمديد المهلة الممنوحة لأصحاب مرافق الإيواء

تداول المجلس ما قدمته لجنة الثقافة والرياضة والسياحة بشأن التقرير السنوي لوزارة السياحة، وطالب عضو المجلس الدكتور فهد التخيفي وزارة السياحة برفع كفاءة خدمات قطاع السياحة (التراخيص، الرقابة والتفتيش، وخدمات المستفيدين). وطالبت الدكتورة أمل الشامان، بدراسة التأثيرات الاجتماعية والثقافية المترتبة على التنمية السياحية. أما الدكتور أيمن فاضل، فقد طالب في مداخلته تمديد المهلة الممنوحة لأصحاب مرافق الإيواء السياحي من صغار المستثمرين لمواءمة أوضاعهم مع التخفيف من اشتراطات اللوائح الجديدة، كما طالب عضو المجلس الدكتور محمد آل عباس، الوزارة بتطوير منهجية لقياس ناتج القطاع السياحي وذلك بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والتخطيط.

بدوره، أشاد أسامة الخياري بالخُطى السريعة لوزارة السياحة في رقمنة خدماتها، فيما أكد عضو المجلس اللواء الدكتور عبدالرحمن الحربي أهمية دراسة توسيع قائمة الدول المؤهلة للحصول على التأشيرة السياحية.

تطوير البوابة الإلكترونية لتراخيص السياحة

طالب عضو المجلس الأستاذ عبدالله آل طاوي، وزارة السياحة بالعمل على وضع رؤى مناسبة لكل منطقة والوجهات السياحية التي تتناسب مع مقوماتها وميزاتها التنافسية، فيما طالب اللواء طيار ركن علي عسيري الوزارة بتسهيل الاشتراطات والإجراءات التي قد تعيق استمرار الاستثمار في قطاع الإيواء السياحي، وزيادته ونموه. ودعا عضو المجلس الدكتور عطية العطوي وزارة السياحة إلى إعادة تفعيل دور فروع الوزارة في المناطق وتطوير البوابة الإلكترونية للتراخيص. كما طالب عضو المجلس عبدالله بن عيفان، الوزارة بتضمين إستراتيجيتها خططاً ومستهدفات لإبراز وتعزيز القيم الإسلامية والهوية الوطنية للمملكة.

فيما طالب عضو المجلس زاهر الشهري، وزارة السياحة بمراجعة بعض بنود متطلبات لائحة التراخيص للمستثمرين. وفي نهاية النقاش، طلبت اللجنة منحها مزيداً من الوقت لدراسة ما طرحه الأعضاء من آراء ومقترحات والعودة بوجهة نظرها إلى المجلس في جلسة قادمة.

تطبيق منتجات التأمين الإلزامي على اللاعبين المحترفين

مؤشرات إحصائية لحركة الحجاج الزمانية والمكانية في المشاعر

مراجعة برامج الإحصاء في الجامعات لتحقيق الكفاءة الخارجية

مواءمة أوضاع ملاك مرافق الإيواء والتخفيف

من الاشتراطات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.