اخبار الخليج

القنصلية العامة البريطانية في جدة تحتفل بسباق الفورمولا 1

احتفلت القنصلية العامة البريطانية بافتتاح سباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1 للموسم 2021 و ذلك خلال حفل استقبال أقيم في مقر القنصلية في جدة حيث أقيم حفل الاستقبال بالاشتراك مع الشركة السعودية لرياضة السيارات، وحضره صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، والسيد مارتن ويتاكر، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لرياضة السيارات، إلى جانب كبار قادة قطاع الأعمال والحكومة. كما حضرت ريما الجفالي، أول سائقة سباقات محترفة في المملكة العربية السعودية هذا الحدث.

وقد حظي الضيوف في حفل الاستقبال بعرض لأفضل تقنيات هندسة ورياضة السيارات البريطانية. كما تضمنت أبرز أحداث هذا الحفل عرض سيارة FW07 Williams Formula 1 الأسطورية التي قامت برعايتها الخطوط الجوية السعودية في الثمانينيات، والتي تعكس علاقة المملكة العربية السعودية الطويلة مع سباقات الفورمولا 1. وتقرر قيادة هذه السيارة الكلاسيكية في كل يوم من أيام السباق خلال عطلة نهاية الأسبوع في حلبة كورنيش جدة الجديدة.

وفي معرض حديثه في هذا الحدث، قال السفير البريطاني لدى المملكة العربية السعودية السيد نيل كرمبتون:

«إن الظهور الأول للفورمولا 1 في المملكة العربية السعودية يعد حدثا أولا من نوعه آخر في المملكة العربية السعودية. ويسرني الاحتفال به هنا في جدة الليلة. إنني أتطلع إلى مشاهدة السباق مع مضيفينا وأصدقائنا السعوديين. وتعد سباقات الفورمولا 1 صناعة ذات جذور عميقة في المملكة المتحدة حيث يوجد 7 فرق من أصل 10 فرق لسابقات الفورمولا 1 في المملكة المتحدة، و سيعرض هذا الحدث الابتكار البريطاني والتميز في التصنيع على مسار حلبة جدة الجديد و المذهل لسابقات الفورمولا 1– وهو مثال رائع آخر على التعاون القوي بين بلدينا».

وتعد الشركات البريطانية هي في طليعة الابتكار التكنولوجي السريع في صناعة رياضة السيارات. وعلى نحو متزايد، فإن التكنولوجيا المستخدمة في هذا القطاع تتجه إلى قطاع السيارات الأوسع، والصناعات الأخرى مثل الصحة والبنية التحتية. ففي بداية جائحة كورونا فيروس، أسست فرق سباقات الفورمولا 1 البريطانية مشروع ‘Pitlane’ للاستفادة من خبرة التصنيع في هذه الصناعة بهدف دعم تطوير أجهزة التنفس لفيروس كوفيد19.

كما حضر الحفل القنصل العام البريطاني السيد سيف آشر وقد علق أيضا قائلا:

«تجسد سباقات الفورمولا الكثير مما تسعى رؤية 2030 إلى تحقيقه، حيث تجلب التكنولوجيا والإبداع على مستوى عالمي إلى المملكة، وتعزز الجهود لتوسيع قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية. كما تقوم الشركة السعودية لرياضة السيارات بقيادة الرئيس التنفيذي مارتن ويتاكر، بعمل رائع لتطوير صناعة رياضة السيارات في المملكة، و ذلك بناء على الشراكة الناجحة بين المملكة المتحدة و المملكة العربية السعودية من خلال جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وفريق سباقات الفورمولا 1 الشهير ماكلارين. ومع متابعة الملايين من المشاهدين حول العالم للسباق مساء يوم الأحد، فإن هذا الوقت يعد وقتا مثيرا للغاية للجميع في المملكة العربية السعودية.»

و أضاف السيد والسيد مارتن ويتاكر، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لرياضة السيارات قائلا:

«إنه أمر شيق للغاية أن اتواجد هنا الليلة للاحتفال باندماج ثقافتين مع هذا الشغف بكافة الأشياء التي تنطوي عليها رياضة السيارات. فعشية أول سباق فورمولا 1 على الإطلاق في المملكة العربية السعودية، أشعر بالفخر والرضا عندما أشاهد أفضل الابتكارات والصناعة البريطانية والسعودية يجتمعون معا للاحتفال بهذه العلامة الفارقة الرائعة في تاريخ المملكة. إن العلاقات العميقة للفورمولا 1 مع المملكة المتحدة معروفة جيدا وتشكل العمود الفقري لهذه الرياضة. وعلى هذا النحو، فإن تجربتي للطريقة التي احتضن بها شعب المملكة العربية السعودية بشغف قمة رياضة السيارات تمنحني ثقة كبيرة في أن الفورمولا 1 ورياضة السيارات بشكل عام قد وجدت موطنا جديدا رائعا هنا. وإنني أتطلع إلى سنوات عديدة أخرى من التعاون المثمر بين البلدين».

وأقيمت أول جائزة سعودية كبرى على الإطلاق في جدة خلال الفترة من 35 ديسمبر، في الحلبة الأطول والأسرع في تاريخ سباقات الفورمولا 1.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *