اخبار الخليج

المركز العلمي اختتم كن محاورا علميا

اختتم المركز العلمي فعاليات برنامج التدريب الصيفي «كن محاورا علميا» الذي نظمه للطلبة في إطار شراكة المركز مع بنك برقان التي تمتد على مدى عام كامل.

انضم 33 مشاركا في البرنامج ضمن إطار برنامج المسؤولية الاجتماعية ومبادرات الاستدامة الاستراتيجية لدعم الطلبة والتعليم وزيادة الوعي البيئي وتهدف إلى تشجيع الشباب على اكتساب مهارات جديدة في مجال العلوم والبيئة.

امتد برنامج التدريب الصيفي «كن محاورا علميا» لمدة شهرين، واستهدف فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عاما، حيث صمم كمبادرة لبناء قدرات المجتمع لدعم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وتلقى المشاركون من خلال البرنامج تدريبا على مهارات الحوار في مجال العلوم من خلال التركيز على وسائل التواصل الاجتماعي، وتدريبا عمليا في مجال البرمجة التعليمية لزوار المركز، كما شاركوا كمرشدين مبتدئين في مخيم المركز العلمي الصيفي.

وقد تم تصميم البرنامج خصوصا ليتعلم المشاركون أفضل الممارسات في التعليم غير التقليدي والتواصل وتطوير مهارات التفكير النقدي والتفكير الإبداعي والعمل الجماعي.

وبهذه المناسبة، صرح رئيس إدارة الاتصالات التسويقية في بنك برقان قتيبة الربعي قائلا: «نحن فخورون بنجاح هذا البرنامج الملهم وبالذات بالمشاركين الذين أثبتوا جدارتهم خلال البرنامج.

يندرج دعم بنك برقان لبرنامج التدريب الصيفي ضمن استراتيجية البنك وبرنامج المسؤولية الاجتماعية ومبادرات الاستدامة.

لطالما كان الاستثمار في الشباب الكويتي وتزويدهم بفرص رائعة مثل هذا البرنامج جزءا من هدف البنك بدعم شريحة الشباب والتعليم».

وأضاف الربعي: «نشكر المركز العلمي على جهوده الرائعة ومساهمته الفعالة في تحقيق التغيير الإيجابي من خلال تسليط الضوء على القضايا البيئية والتعليمية وخلق قادة المستقبل.

هذا البرنامج هو مجرد بداية للعديد من المبادرات على مدار العام والتي نأمل فيها دعم المركز العلمي في أهدافه المتمثلة في المساهمة في الوعي العلمي والبيئي».

وتعليقا على الشراكة، قال مدير إدارة التسويق والاتصالات في المركز العلمي خالد الرملي: «بصفتنا مركزا مجتمعيا يركز على تحفيز الاهتمام بالعلوم في جميع أنحاء البلاد، نحن فخورون جدا بالجهود والالتزام والمخرجات التي تم تحقيقها من الطلاب الذين شاركوا في البرنامج.

إن التأثير الذي يخلقونه من المهارات التي تعلموها سيعود بالنفع على الكويت، ويسعدنا جدا أن ينضم إلينا بنك برقان في التعرف على قدرة هؤلاء الشباب، والفرص التي نحتاج إلى تشجيعها كمؤسسات لبناء مستقبل أكثر استدامة دولتنا.

لقد فتحت هذه الشراكة بالفعل المزيد من الأبواب للتعاون معا في تشجيع تنمية الشباب، ونحن متحمسون لما يخبئه المستقبل للمنظمتين للعمل جنبا إلى جنب في تطوير مهارات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في قادة المستقبل في الكويت».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *