اخبار الخليج

الهدوء يسود تعاملات البورصة ترقبا لنتائج

شريف حمدي

استمر تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت منذ بداية تعاملات أكتوبر الجاري، وذلك على وقع استمرار عمليات تصريف محدودة لبعض الأسهم القيادية بالسوق الأول، واستمرار عمليات التجميع على بعض الأسهم المتوسطة والصغيرة بالسوق الرئيسي، وبذلك يتراجع مؤشر السوق الأول بقدر محدود مقابل ارتفاع أيضا محدود للأسبوع الثاني على التوالي.

وشهدت البورصة تحسنا ملحوظا في الأداء آخر 3 جلسات تداول من الأسبوع ما أدى إلى تقليص الخسائر نسبيا.

ويرجح ان يستمر أداء السوق على هذه الوتيرة إلى ان يظهر مستجدات إيجابية تدفعه في الاتجاه الصاعد، وأقرب هذه المستجدات بدء الإفصاح عن نتائج الربع الثالث للعام المالي الحالي، وذلك أسوة بالتحسن اللافت في مجمل أداء السوق عقب الكشف عن نتائج النصف الأول والتي جاءت محملة بنمو في الأرباح بلغت نسبته 285%.

وحققت القيمة السوقية لبورصة الكويت مكاسب بنهاية تعاملات الأسبوع بنسبة 0.1% وذلك بإضافة 47 مليون دينار للمكاسب السابقة، ليصل إجمالي القيمة السوقية 40.19 مليار دينار ارتفاعا من 40.15 مليارا نهاية الأسبوع الماضي.

وتراجعت السيولة المتدفقة للسوق بنسبة 1.2% بمحصلة أسبوعية 261 مليون دينار بمتوسط يومي 52.1 مليون دينار، انخفاضا من 264 مليون دينار بمتوسط يومي 53 مليون دينار الأسبوع الماضي.

وانخفضت أحجام التداول بنسبة 15%، إذ بلغت كميات الأسهم المتداولة 1.819 مليار سهم تراجعا من 2.151 مليار سهم الأسبوع الماضي، وأنهت البورصة تعاملات الأسبوع على تباين في أداء المؤشرات، وذلك على النحو التالي:

٭ انخفض مؤشر السوق الأول بنسبة 0.2% بخسارة 17 نقطة ليصل إلى 7461 نقطة من 7478 نقطة الأسبوع الماضي.

٭ ارتفع مؤشر السوق الرئيسي مكاسب بنسبة 0.8% بارتفاع 49 نقطة ليصل المؤشر إلى 5772 نقطة من 5723 نقطة.

٭ ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.04% بمكاسب بلغت 3 نقاط ليصل إلى 6886 نقطة من 6883 نقطة الأسبوع الماضي.

ملكيات الأجانب بالبنوك

استمرت عمليات بيع الأجانب على أسهم بعض البنوك الكويتية التي كانت تواصل تعزيز ملكياتها فيها بشكل لافت خلال الفترات الماضية، وفي مقدمة هذه البنوك، بنك الكويت الوطني، وبيت التمويل الكويتي «بيتك»، حيث استمر بيع هذه الأسهم للأسبوع الثاني على التوالي من قبل الأجانب، كما باعوا أيضا اسهما في كل من بنك وربة والبنك الأهلي المتحد.

وفي المقابل، استمر الشراء على سهم الخليج أيضا للأسبوع الثاني على التوالي بعد موجة من البيع وتخفيض ملكيات الأجانب في البنك بشكل لافت، كما تم الشراء ورفع نسب الملكيات في بنوك برقان وبوبيان والأهلي، فيما استقرت نسب الملكيات في التجاري وبنك الكويت الدولي «KIB».

ووفقا لإحصائية البورصة حول نسب الملكيات الأجنبية في البنوك الكويتية بتاريخ 13 الجاري، بلغت قيمة ملكيات الأجانب في الـ 10 بنوك الكويتية 2.4 مليار دينار. وانخفضت نسبة ملكيات الأجانب في البنك الوطني بنسبة 0.04% لتصل إلى 20.85% بقيمة 1.42 مليار دينار، وفي «بيتك» تراجعت نسبة ملكية الأجانب بـ 0.02% لتصل النسبة المجمعة إلى 10.96% بقيمة 745.7 مليون دينار.

كذلك تراجعت في بنك وربة بنسبة 0.02% لتصل النسبة الحالية إلى 4.16% بقيمة 17.4 مليون دينار، وانخفضت في البنك الأهلي المتحد بنسبة 0.01% لتصل النسبة الحالية إلى 0.40% بقيمة 2.7 مليون دينار، وارتفعت ملكية الأجانب في بنك الخليج بنسبة 0.04% ليصل الإجمالي إلى 10.13% بقيمة 73.2 مليون دينار.

كما ارتفعت في الأهلي بنسبة 0.01% لتصل إلى 0.38% بقيمة 1.4 مليون دينار، وارتفعت في برقان بنسبة 0.4% لتصل النسبة المجمعة إلى 2.6% بقيمة سوقية 15.7 مليون دينار، كما ارتفعت نسبة ملكية الأجانب في بنك بوبيان بـ 0.01% لتصل النسبة إلى 5.25% بقيمة 128 مليون دينار.

واستقرت النسبة في البنك التجاري عند 0.06% بقيمة 597 ألف دينار، كما استقرت في بنك الكويت الدولي «KIB» عند 4.63% بقيمة 11.7 مليون دينار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *