اخبار الخليج

بالفيديو الأسماك مع العيد إقبال |

  • مواطنون لـ «الأنباء»: نستغرب ارتفاع أسعار الأسماك المستوردة بشكل مضاعف خلال أيام فقط.. أين رقابة الجهات المعنية؟
  • الزبيدي الكويتي وصل لـ 16 ديناراً والإيراني 9 دنانير والهامور والروبيان بـ 6 دنانير بعدما كانت بنصف القيمة قبل أيام!

 

محمد الدشيش

يقبل المواطنون الكويتيون المعروفون بعشقهم للسمك بأنواعه عادة على شرائه بعد نهاية شهر رمضان المبارك ويكون تركيزهم على السمك المحلي والطازج والمعروف حول العالم بمذاقه اللذيذ وبأنواعه وأسمائه المشهورة مثل الزبيدي والهامور والروبيان والسبيطي، وقد شهد سوق السمك أمس إقبالا كبيرا من المواطنين والمقيمين غير أنهم فوجئوا بقلة المعروض سواء من المحلي أو المستورد كما كان الملاحظ ارتفاع أسعاره بشكل كبير جدا حتى أن بعضهم لم يشتروا لعدم قناعتهم بهذه الأسعار، أما البائعون فبرروا ذلك بسبب عدم وجود الصيادين الذين سافروا ولم يعودوا خلال أزمة «كورونا» من جهة وإلى قلة المستورد أيضا.

وقامت «الأنباء» بجولتها الثانية في «شرق» خلال شهر رمضان المبارك وقبل العيد بيوم للتعرف على اسعار السمك ما بين فترة رمضان والعيد ووجدت أن اسعار بعض الأنواع قد ارتفعت لأكثر من 100%، واستطلعت آراء عدد من رواد السوق والعاملين فيه، فإلى التفاصيل:

في البداية التقت «الأنباء» المواطن حسين المطوع الذي علق على الاسعار ما بين بداية شهر رمضان المبارك وقبل العيد، فقال: إن الاسعار ارتفعت بالعالي والسمك الكويتي قليل ولا يوجد والمتوفر اليوم السمك الايراني وايضا بشكل قليل (اخذت عشرة كيلو زبيدي ايراني بسعر 90 دينارا قبل ما كان الكيلو بـ 5 دنانير في رمضان، ونحن الكويتيين معروفين بحب السمج ولكن برمضان لا نقبل عليه والسبب لأنه يكون ثقيلا على المعدة ونستغني عنه ببعض المأكولات الاخرى المعروفة على السفرة الكويتية الرمضانية)، ونلاحظ أن الهامور الكويتي اصبح سعره 6 دنانير وقبل ذلك كان بـ 4 دنانير تقريبا، واعتقد ان الاسعار اصبحت مرتفعة بسبب العيد وإقبال الكويتيين عليه.

الأسعار نار

أما عماد النجار فقال: «جيت بشتري سمج زبيدي وهامور ولكن بعد ما شفت الاسعار شابة تراجعت واستبدلت بشعم الكيلو بـ 3 دنانير معقولة سمج الزبيدي الايراني قبل اسبوعين كان بـ4.5 دنانير واليوم بـ 9 دنانير ليش حتى النقرور الايراني الكيلو دينارين اليوم صار بـ4؟ والزبيدي الكويتي وصل 16 دينارا وغير متوفر ايضا أما الروبيان الحجم الكبير الكيلو بـ 6 دنانير وقبل ذلك كان سعره 3.5 دنانير، وبذلك يكون البائع قاعد يتحكم بالأسعار بكيفه»، متسائلا: أين الرقابة عنهم ولماذا لا يتم السماح بالصيد بشكل أكبر بدلا من الاستيراد؟

اتفرج بدهشة

كذلك التقت «الأنباء» اميرة هارون التي قالت: إن الأسعار لا تطاق سواء الكويتي وحتى المستورد، وانا جيت اشتري ولكن الحين اصبحت اتفرج بدهشة والسبب الاسعار المرتفعة، فالزبيدي الكويتي الصغير صار بـ 12 دينارا وهذه الاسعار المرتفعة بسبب العيد ولعلمهم بأن الكويتيين بعد رمضان يتجهون الى السمك بشكل كبير باعتبار السمك عادة يكون الطبق الرئيسي يوم العيد، لكن لماذا هذا الارتفاع الكبير في السعر؟

رقابة حقيقية

بدوره قال عادل محمد: «السمج اليوم حيل مرتفع مو نفس اسعاره برمضان، واتوقع انه هالسنة اكثر ارتفاع شاهدناه بالسمك قبل الارتفاع كان معقول وبسيط دينار او دينار ونص، واحنا الكويتيين نقبل على سمجتنا المعروفة الزبيدي، والهامور، والسبيطي هالانواع من الاسماك اصبحت جدا مرتفعة السعر مثلا 2 كيلو زبيدي يساوي سعر خروف من المواشي واتجهنا الى المستورد وايضا غالي نطالب أن يكون هنا رقيب حقيقي على الاسعار من قبل وزارة التجارة لأن الملاحظ أن ارتفاع الاسعار مصطنع وغير مبرر، خصوصا المستورد.

شافوا وانحاشوا

أمــا علــي سالــم فقال لـ«الأنباء»: أرى أن اسعار الأسماك اليوم ولا بالخيال، وشوف اليوم سوق السمج المفروض كله كويتيين بسبب حبهم للسمج بالعيد اعتقد الكويتيين شافوا الاسعار وانحاشوا، يعني كيلو الزبيدي من 14 الى 16 دينارا فهل هذا معقول؟! يعني جمعة اهلنا بالعيد لو بشتري سمج حق عايلة كبيرة توصل 300 دينار.

أسعار لا تطاق

اما رسام الكاريكتير في «الأنباء» الزميل محمد ثلاب والذي تواجد في سوق السمج بالصدفة، فقال إن الاسعار غالية جدا جدا ولا تطاق، فالسمك الكويتي غال والمستورد أيضا غال وحتى الاسماك الكويتية غير متوفرة بكثرة وباهضة الثمن، وحقيقة يحتار الشخص ماذا يعمل في مثل هذه الأحوال بسبب الارتفاع الجنوني في الأسعار والتي تتجاوز إمكانيات معظم الأسر.

المستهلك الضحية

اما ابو حمد قال: ان الاسعار غالية ومصطنعه وليس حقيقية اسعار رمضان تختلف والعيد تختلف احنا الكويتيين برمضان لا نقبل عليه وبعد العيد ننفلت عليه من حبنا له وتفاجأت من اسعار اليوم وهي مصطنعة وبفعل فاعل وعلى ما يقول المثل «على كيفك ياتاجر».

الزبيدي الايراني كان سعر الكيلو 4.5 واليوم بـ 9 سجل عندك الارتفاع 100% وباقي الاسماك كلها مرتفعة والضحية المستهلك حتى الزبيدي الباكستاني وصل 8 دنانير.

مقاطعة الأسماك

من جانبه، عبر يوسف العلي عن استغرابه من هذا الارتفاع في الأسعار، قائلا: نبي نسوي مقاطعة لهذه السلعة حتى تخيس مو معقولة الأسعار تزيد خلال اسبوع اكثر من 100% والله الزبيدي الباكستاني اللي كان سعره 3 دنانير اليوم وصل من 7.5 الى 8 دنانير، كنت ادري يزيد بالعيد ولكن كان معقولة يتراوح بين الدينار الى الثلاثة والمفروض ان السعر يرخص لأنه ما فيه مطاعم ولا حفلات ولا فنادق، لكن احنا دايم السعر عندنا عالي بسبب عدم وجود الرقابة.

غياب الصيادين

أما بالنسبة لبائعي السمك والعاملين في السوق وتعليلهم لارتفاع الاسعار، فلهم آراء أخرى، إذ قال تقي هاشمي وهو بائع منذ 45 سنة: نعم الزين غالي وانا اقول بعت الزبيدي بسعرين بسعر 300 فلس عام 1971 واليوم ابيعه بـ 16 دينارا، وبسؤال «الأنباء» عن سبب ارتفاعه خلال العيد، قال اذا قل السمج الكويتي بالسوق ارتفع المستورد، وخلال الايام الثلاثة السابقة ارتفع السعر والسبب قلة النوعين المحلي والمستورد، وأيضا لا يوجد عدد كبير من الصيادين بسبب سفرهم ومغادرة الكويت وعدم عودتهم حتى الآن، اما اسعار العيد فدائما كانت ترتفع ولكن هذا العام ارتفعت بشكل كبير جدا بسبب قلة المعروض، وأقول كلمة اخيرة حفظ الله هذا البلد الذي عشت فيه طول عمري وارجو ان ينظروا

الينا بعين العطف ويستثنونا من قرار الـ 60 عاما لأن علي مغادرة البلد، إذا لم يتم إيجاد حل واستثناءات لهذا القرار وهناك الكثيرون مثلي سيتركون البلد.

أما البائع سيد فقال ان ارتفاع الأسعار بسبب قلة الكميات في السوق ولأن الكثيرين من الصيادين الذين غادروا الكويت بسبب أزمة كورونا لم يستطيعوا العودة وهذا سبّب نقصا في الكميات لتي يتم صيدها، ونتمنى أن يعودوا بأقرب وقت لأن وجودهم وعملهم سيوفر كميات كبيرة من الأسماك وبجميع المواسم وبالتالي ستنخفض الأسعار بكل تأكيد، كما أن أسعار المستورد التي يتم التحكم بها ستنخفض إذا توافرت الأسماك الكويتية المعروفة بجودتها ولذتها.

لقطات من الجولة

أرجع البائعون ارتفاع اسعار الاسماك بالعيد الى سفر الصيادين الى بلدانهم، وعدم قدرتهم على الرجوع، وقلة المستورد خصوصا الايراني، وندرة الكويتي.

اسعار السمك تكون حسب النوع، فالبالول الايراني 9 دنانير والهامور الايراني 5 دنانير والزبيدي الكويتي يتراوح من 14 الى 16 والنقرور الايراني 4 دنانير وكيلو الربيان الجامبو ٦ دنانير والوسط ٤ دنانير نوعه ايراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *