اخبار الخليج

بالفيديو الساير شخص من كل 5 يصاب بتشتت

بشرى شعبان

أعلنت رئيسة الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم «كالد» آمال الساير، عن إطلاق حملة «أنت لست وحدك» في مجمع الأفنيوز والتي تستمر حتى 7 الجاري بهدف نشر الوعي بأعراض اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة وآثاره السلبية على حياة الطلبة الأكاديمية والنفسية والاجتماعية.

وقالت الساير في تصريح لها: نستهدف من خلال الحملة مخاطبة ولي الأمر والطالب الذي يعاني من تشتت الانتباه وفرط الحركة لتوعيته بطبيعة هذا الاختلال السلوكي الذي يؤثر سلبا على التعلم، وتسليط الضوء على كيفية التعايش معه وأساليب السيطرة على أعراضه، مشيرة الى عدم وجود إحصاء دقيق في الكويت عن نسبة الإصابة بالمرض، إلا أن الإحصاء العالمي أكد أن الإصابة به تقدر بـ 1 الى 5، فبين كل 5 يصاب شخص واحد بتشتت الانتباه وفرط الحركة وهي نسبة مرتفعة تستدعي دعم تلك الفئة المصابة بهذا الخلل السلوكي.

ولفت الى أن «كالد» تركز في خطابها مع أولياء أمور من يعانون من تشتت الانتباه بضرورة النظر الى الجوانب الإيجابية ونقاط القوة في أبنائهم وفي الاضطراب ذاته الذي يعانون منه واستغلاله وتوظيفه ليساعدهم على الإبداع لأن خيالهم خصب ولديهم طاقة زائدة وبتوجيهها يمكن أن نحولهم الى مخترعين ومبتكرين لأن من يعانون تلك الحالة يفكرون خارج الصندوق.

وأضافت: نركز على توعية الجميع بأهمية الاستفادة من الجوانب الإيجابية لاضطراب فرط الحركة في شخصية من يعانون منه، مستشهدة بالعديد من الشخصيات الشهيرة التي عانت من هذا الاضطراب السلوكي وساهمت إنجازاتهم في تغيير التاريخ الإنساني مثل أديسون وآينشتاين وفلورينس ونيوتين وجين أول ممرضة في التاريخ، ومايك فيليبس السباح الاولمبي المشهور، الذي ولأول مرة في التاريخ يحصل على 18 ميدالية ذهبية وغيرهم من الشخصيات، مشيرة الى أن الحملة تخاطب كل المؤسسات الأهلية والحكومية ومدارس التعليم العام، مثمنة دور وزارة الشؤون في إشهار منظمات المجتمع المدني التي تعنى بهذا النوع من الاضطرابات، مناشدة المسؤولين بتعميم الخدمات التعليمية والتربوية المتكاملة التي تقدم للطالب وعدم الاكتفاء بالدعم الأكاديمي.

بدوره، أكد مدير مكتب المنظمة العالمية لحماية الطفل في الكويت عادل الراشد حرص المنظمة على مشاركة الجمعية في جميع الأنشطة، مشيدا بدور «كالد» واهتمامها بالطفل وإيجاد حلول للمشكلات التي تواجه الأطفال من ذوي الإعاقة وأولئك الذين يعانون من مشاكل في السلوك والذكاء الزائد تحت إشراف الأطباء والمختصين. وعن توصيات الأمم المتحدة التي أصدرتها حول حقوق الطفل في الكويت، قال الراشد إن الكويت ملتزمة بقانون حماية الطفل وهذا مطلب عالمي، كما أنها سبّاقة في مجال حماية حقوق الطفل، حيث توجد هيئة ذوي الإعاقة ونطالب بأكثر من ذلك حيث توجد مشكلات كثيرة بخصوص الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة والمعلم ليس جهة اختصاص لاكتشاف الحالات المصابة بالمرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.