اخبار الخليج

بالفيديو الماجد تفقد مركز الراشد الرمضاني

أسامة أبوالسعود

تفقد وزير العدل ووزير الأوقاف ووزير الدولة لشؤون تعزيز النزاهة عبدالعزيز الماجد، المركز الرمضاني التابع لمحافظة العاصمة بمسجد سعود الراشد، وكان في استقباله المشرف العام على المراكز الرمضانية بمحافظة العاصمة ومدير إدارة مساجد محافظة العاصمة د.يحيى الرشيدي، والفريق العامل بمركز الراشد.

وعلى هامش الجولة، صرح الوزير الماجد بأن الجهود الطيبة التي رآها في المراكز الرمضانية بمساجد محافظة حقيقة تدعو للفخر والاعتزاز. وقال إن أعظم اختبار لكم هذه الليلة المطيرة فقد رأينا نجاحا باهرا والتي تدل على حرص مدير الإدارة والفريق العامل في المراكز الرمضانية. وأكد الماجد حرص الوزارة على منح مساحة كبيرة للأنشطة الإيمانية والعلمية والثقافية والاجتماعية عبر تنظيم المراكز الرمضانية. وقال الماجد إن نجاح الوزارة يكمن في مدى التزامها بخطتها الاستراتيجية من حيث الشراكة وتأكيد الدور الحضاري للمساجد كمراكز إشعاع ودور للعبادة بالإضافة إلى العمل الدؤوب لخدمة رواد بيوت الله.

من جانبه، أثنى المشرف العام على المراكز الرمضانية بمحافظة العاصمة مدير إدارة مساجد محافظة العاصمة د.يحيى الرشيدي على هذه الزيارة، وقال إنها تعطينا حافزا للمزيد من العمل الدؤوب الذي يظهر الوجه الحضاري لوزارة الأوقاف والكويت. وذكر الرشيدي في تصريحات لـ «الأنباء» أن مسجد الراشد امتلأ عن آخره بأكثر من 2500 مصل من الرجال والنساء بالرغم من الأمطار. وتابع: ان الإدارة وفرت خدمات الضيافة والاستقبال لضيوف المراكز الرمضانية، كما وضعت خطة ثقافية وإيمانية تواكب شهر رمضان المبارك، فقد كثفت الدروس اليومية بعد صلاة العصر في المراكز الرمضانية، بالإضافة إلى المجالس الفقهية بعد صلاة الجمعة للرد على المستفتين، بالإضافة إلى حلقات تصحيح التلاوة وأيضا خواطر العشر الأواخر التي سيلقيها نخبة من مشايخ الكويت الفضلاء. وأكد أن الإدارة حريصة كل الحرص على توفير احتياجات المصلين المختلفة وتذليل أي عقبات لنصل إلى الريادة في توفير المساجد للعبادة في العشر الأواخر من رمضان. وأشار د.الرشيدي إلى أن القارئ مشاري العفاسي سيؤم المصلين يوم الخامس من رمضان في مسجد سعود الراشد ولمدة خمسة أيام متتالية.

وفي ختام تصريحه، تقدم مدير إدارة مساجد «العاصمة» بالشكر الجزيل إلى كل الجهات التي تتعاون معنا من خلال تفعيل قيمة الشراكة المجتمعية مع الإدارة من رجال الداخلية والدفاع المدني ووزارة الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.