اخبار الخليج

بالفيديو سفير بلغاريا نسعى لإحياء خط الطيران

أسامة دياب

أكد السفير البلغاري لدى البلاد ديميتار ديميتروف «الاهتمام بالفعاليات الثقافية وبالتواصل في المجال الثقافي بين بلدي بلغاريا وبلدي الثاني الكويت»، مضيفا أنه سيتم «الاحتفال بالذكرى الـ 60 لتأسيس العلاقات الديبلوماسية بين البلدين السنة المقبلة».

وفي تصريح صحافي، على هامش حفل موسيقي أقامه بحضور عدد كبير من أبناء جاليته ومن المواطنين مساء الخميس الماضي في مقر إقامته، قال السفير ديميتروف إن «هذا الحفل يقام بمناسبة أول حضور ضخم لفرقة أوبرا بلغارية إلى الكويت، حيث انه بفضل مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، يتم تنظيم سلسلة من الحفلات الموسيقية يشارك فيها طاقم أوبرا بلغاري تابع للدولة، ويشارك في هذا العرض الكبير المتطور أيضا، عدد كبير من مغني الأوبرا العالميين، وأتمنى أن ينال هذا العرض إعجاب الجمهور الكويتي».

وتابع: «نحن دائما نركز على أهمية العلاقات بين الشعوب، والثقافة من أقوى وأقرب الجسور بين الشعوب، ونحن نرى أن العلاقات الثقافية لها دور خاص في تقارب الشعوب، ونحن نشجع دائما موسيقيينا ومغنينا للمشاركة في الكويت التي كانت دائما منفتحة على تنظيم مثل هذه الفعاليات».

وتابع: «لدينا جالية لا بأس بها من المثقفين والفنانين والموسيقيين، وهم يشاركون ويساهمون في الحياة الثقافية في الكويت، ويشاركون في تبادل الخبرات بين البلدين في المجال الثقافي».

وردا على سؤال عن التعاون الطبي بين بلاده والكويت، أجاب ديميتروف بأن «التعاون الطبي له دور إيجابي جدا في العلاقات بين البلدين، ونحن لدينا الكثير من الأطباء والممرضات الذين يعملون منذ سنين طويلة في الكويت»، مضيفا أن «عدد الجالية حاليا لا يتجاوز الـ 500 شخص».

وفيما يتعلق بمسألة الطيران المباشر بين البلدين، قال السفير البلغاري أن «الطيران المباشر أحد الهموم الكبيرة بالنسبة لي، وأنا أسعى الى إعادة إحياء هذا الخط المباشر مجددا»، مضيفا أن «هناك اتفاقية قديمة بين بلدينا في مجال الطيران، والمفاوضات لاتزال جارية بين البلدين بهدف تحديثها».

وحول كيفية الحصول على تأشيرة لدخول بلاده، أكد أن «كل كويتي ومقيم لديه تأشيرة صادرة من إحدى دول شنغن، بإمكانه الدخول إلى بلغاريا دون الحاجة إلى تأشيرة بلغارية رغم أن بلغاريا لا تتبع منطقة شنغن بعد، إلا أنها عضو في الاتحاد الأوروبي، وتطبق بالكامل المعايير التي تطبقها الدول التابعة لشنغن لدى إصدار التأشيرة الوطنية البلغارية، ولذلك يجب أن يحصل القادمون إلى بلغاريا على تأشيرة دخول في حال لم تكن لديهم تأشيرة شنغن».

وتابع: «أنا شخصيا، أقول إن بلغاريا دائما كانت تدعو الى إعفاء التأشيرات عن الكويتيين، وموقفها إيجابي جدا، ولكن هناك إجراءات تخص المؤسسات التابعة للاتحاد الأوروبي وهي المفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي ليتم إعفاء المواطنين الكويتيين من التأشيرة».

وتطرق السفير البلغاري إلى قضية الشهادات الصادرة عن جامعات بلغارية قائلا: «نحن نسعى لأن يكون هناك اعتماد للشهادات البلغارية، وهناك الكثير من المواطنين البلغار الذين يعملون في الكويت بشهاداتهم البلغارية، ولم يكن هناك أبدا أي مشكلة مع شهاداتهم، وحتى اليوم لا توجد أي مشاكل في شهاداتنا، أما فيما يتعلق بمسألة اعتماد الشهادات البلغارية، فهناك إجراءات من قبل وزارة التعليم العالي والجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وجودة التعليم في الكويت وهذه الإجراءات تخص الكويتية، ولكن نأمل أن يتم اعتماد الجامعات والمعاهد البلغارية العليا للدراسة، وخصوصا أن هناك عددا من الكويتيين تخرجوا في جامعات بلغارية خصوصا في مجال الطب وأسهموا إسهاما كبيرا في تطوير قطاع الصحة بالكويت.

وقال السفير ديميتروف: بلغاريا مكان ممتاز للدراسة الجامعية، كما أن خريجي بلغاريا من الكويتيين، أكدوا فعلا أن مستوى التعليم في بلغاريا متقدم للغاية، كما أن الشعب البلغاري شعب مضياف ويرحب بالأصدقاء من الكويت، والكويتيون أشخاص محترمون في بلغاريا، وهناك من يملك منزلا أو شقة في بلغاريا»، نافيا في الوقت نفسه «الحصول على الجنسية البلغارية مقابل شراء عقار أو مقابل الاستثمار بمبلغ معين، وذلك بعدما كانت هذه الفرصة متاحة سابقا».

وأوضح ديميتروف أنه يشجع الاستثمار في بلاده، مشددا على أنه «توجد في بلغاريا إمكانيات ممتازة، وتوفر فرصا للمستثمرين، ومن ضمنهم المستثمرون الكويتيون في كثير من المجالات»، فإن تكلفة الإنتاج في بلغاريا قليلة جدا، ونحن من أرخص الدول في الاتحاد الأوروبي، ونتيح للمستثمر الخروج إلى السوق الأوروبي الضخم، ومن ثم، ضريبة الدخل وضريبة الشركات في بلغاريا قليلة جدا، إذ تبلغ فقط 10% وغير قابلة للزيادة مهما ارتفع حجم الدخل، كما انه لدينا أيد عاملة ماهرة وتتحدث اللغات الأجنبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.