اخبار الخليج

بالفيديو مكتب الشهيد يطلق طيور الدار احتفالا

  • العوفان: الأنشطة موجهة لكل الأعمار لتخليد ذكرى الشهداء
  • المكتب يرعى أسر 1317 شهيداً من 14 جنسية مع أبناء الكويت

دارين العلي

أعلن مكتب الشهيد عن الأنشطة والفعاليات التي ينظمها لهذا العام احتفالا بالأعياد الوطنية والتي تتنوع بين الرياضية والفنية والثقافية وأبرزها أوبريت وطني بعنوان «طيور الدار» في مركز الشيخ جابر الثقافي.

وخلال مؤتمر صحافي عقد صباح أمس، شكر مدير عام المكتب صلاح العوفان القيادة السياسية التي دائما ما تحث المكتب على تنظيم الاحتفالات والفعاليات لتخليد ذكرى الشهداء الذين ضحوا لبقاء الكويت حرة أبية، مؤكدا أن المكتب يرعى أسر 1317 شهيدا من 14 جنسية مختلفة بالإضافة إلى الجنسية الكويتية. وقال ان الاحتفالات هذا العام متنوعة تستهدف جميع الفئات العمرية وتتنوع بين الرياضية والثقافية والفنية والتي تهدف جميعها الى تخليد ذكرى الشهداء وتضحياتهم، مبينا ان الأوبريت الذي سيقدمه المكتب بعنوان «طيور الدار» في مركز جابر الثقافي بالتعاون مع المعهد العالي للفنون الموسيقية يومي 14 و15 فبراير بمشاركة عدد كبير من الموسيقيين المحليين والأجانب تحت قيادة أحد اشهر قادة الأوركسترا في هولندا، لافتا الى أن اليوم الاول للاحتفالية سيكون للدعوات الخاصة، أما الثاني فسيخصص لأسر الشهداء ولعموم المجتمع الذين سيتمكنون من حجز أماكنهم مجانا عبر موقع مركز جابر الثقافي في المسرح الذي يسع لحوالي 1400 متفرج.

وحول الأنشطة الرياضية، ذكر أنه سيتم تنظيم بطولة كرة القدم للفئة من 10 الى 14 عاما، بالتعاون مع الاتحاد الكويتي لكرة القدم بمشاركة 16 فريقا من جميع الأندية يومي 31 يناير و1 فبراير حيث ستسمى الفرق بمجموعات المقاومة من أجل تنمية الروح الوطنية لدى الناشئين، مشيرا أيضا إلى بطولة البادل التي تستقطب فئة الشباب يومي 7 و8 فبراير على ملاعب «بادل إن» في نادي اليرموك حيث يتم التسجيل للبطولة عن طريق الموقع الالكتروني للمكتب.

أما المسابقة الثقافية، فبين انها ستكون بالتعاون مع الجمعية الكويتية للتصوير الفوتوغرافي من خلال التصوير الفوتوغرافي للمصورين المحترفين والهواة سواء عبر الكاميرات أو الهواتف من 1 فبراير الى 31 مارس لجميع الاعمار فوق 14 عاما، وسيتم تسليم الصور في مكتب الشهيد وعرضها على لجنة الحكام بالأرقام وليس الأسماء حفاظا على الحيادية. وكشف العوفان عن قيمة الجوائز للفائزين، حيث سيحصل الفريق الفائز بالمركز الأول في بطولة كرة القدم على 1800 دينار والمركز الثاني 1200 دينار و800 دينار للثالث.

أما جوائز مسابقة البادل فسيتم منح 1000 دينار للمركز الاول و600 للثاني و400 دينار للثالث، والصورة الفائزة بالمركز الأول سينال صاحبها 500 دينار و300 دينار للمركز الثاني و200 دينار للمركز الثالث.

أما فئة تصوير الهواتف الذكية فيحصل الفائز بالمركز الأول على 350 دينارا و200 دينار للمركز الثاني أما بالنسبة للمركز الثالث فسيحصل الفائز على 150 دينارا، كما تم خلال المؤتمر سحب قرعة بطولة كرة القدم بإشراف اتحاد كرة القدم، حيث يشارك 16 فريقا من مختلف الاندية المحلية بينهم فريق أبناء الشهداء بين اعمار 10 و14 سنة وتمت التسمية بأسماء مجموعات المقاومة الكويتية كمجموعة القرين والدسمة والفهود وبورسلي وغيرها.

بدوره، قال العميد السابق للمعهد العالي للفنون الموسيقية د.رشيد البغيلي: نحن سعداء بمشاركاتنا في هذه الفعاليات الوطنية التي تعطي انطباعا حقيقيا لمواقف الشهداء وبطولاتهم في حب الوطن والتضحية من اجله، مشيرا إلى أن هذه الاحتفالية تحتوي على أعمال موسيقية وطنية جديدة وأخرى مستوحاة من الأوبريتات القديمة مثل «هي الكويت موطني» والفقرات التي تدمج الايقاعات التراثية الوطنية بالموسيقى العالمية.

وأشار البغيلي إلى ان «طيور الدار» رؤية إنسانية ذات تفاصيل وطنية كبيرة تخاطب لغات الشعوب العالمية والثقافات الأخرى لبيان دور الشهداء والتضحيات الوطنية، مؤكدا ان جميع مقدمي الاعمال سيكونون أشخاصا متخصصين في أعمالهم سواء من الموسيقيين المحليين او الأجانب.

من جهتها، قالت رئيسة الجمعية الكويتية للتصوير الفوتوغرافي د.سعاد الحمر إن مشاركات الجمعية كانت مواكبة لكل فعاليات مكتب الشهيد منذ تأسيسه، مؤكدة أن حب الوطن ينبع من داخل الأنفس العاشقة له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.