اخبار الخليج

ثورة إسقاط «ولاية الفقيه»

النشرة السرية التي أعدتها وكالة أنباء «فارس» الإيرانية للقائد العام للحرس الثوري حسين سلامي، تكشف بجلاء قرب إسقاط «ولاية الفقيه» تحت وطأة وضربات الثورة الشعبية التي لم تتوقف للشهر الثالث على التوالي، فحالة الفوضى والخوف بين كبار قادة نظام الملالي تؤكد أن الثورة تسير في الطريق الصحيح.

الوثيقة التي أوردتها قناة «إيران إنترناشيونال»، وحصلت عليها نتيجة اختراق مجموعة الهاكرز «بلاك ريوارد»، نقلت عن المرشد علي خامنئي تأكيده «أن الاحتجاجات لن تنتهي قريباً»، وهو ما يشي بأن أركان النظام باتوا على قناعة تامة بأن ما يحدث في الشارع هذه المرة مختلف كلياً عن سابقه من انتفاضات أو احتجاجات.

ومن هنا، فإن تقويض هيبة نظام طهران وإسقاطه بات هدف الثورة والثوار، وهو ما حذرت منه الوثيقة التي نقلت عن الخبراء تأكيدهم أن الرأي العام والمواطنين مقتنعون بأن الاحتجاجات منتشرة في جميع أنحاء البلاد، وهو ما وضع الملالي في حالة من الفوضى والمستقبل الغامض، خصوصاً أنها أكدت أن 70% من المواطنين لا يريدون المشاركة في المسيرات الداعمة للنظام، وأنهم لم يعودوا يخشون قوات القمع التي دفع بها لمواجهته ومحاولة إخماد ثورته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.