اخبار الخليج

حجاج المغرب: «مبادرة طريق مكة» اختصرت الوقت والجهد ويسرت الوصول إلى المشاعر المقدسة

حفاوة الاستقبال وسرعة إنهاء الإجراءات وسلاستها، هذا ما وجده حجاج مملكة المغرب المستفيدون من «مبادرة طريق مكة»، التي أطلقتها وزارة الداخلية لهذا العام ضمن برنامج خدمة ضيوف الرحمن، أحد برامج رؤية المملكة 2030.

وفي مطار محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء، حيث يستعدون للمغادرة للمشاعر المقدسة، علت الفرحة محياهم، والأمل يحدوهم لإتمام حجهم والعودة كما ولدتهم أمهاتهم، أكدت الحاجة طاهرة الحلواني (60 عاما) أن إنهاء إجراءات سفرها لأداء مناسك الحج كانت سلسة وسريعة جدا، مشيدة بحفاوة الاستقبال، مقدمة شكرها للمملكة على هذه المبادرة.

بدوره، أوضح الحاج أبو مؤمن الحسن (62 عاما) أن هناك فرقاً كبيراً بين عام 2008، وهذا العام في ما يتعلق بسرعة إنهاء إجراءات السفر، حيث أصبحت الإجراءات أكثر سهولة، ما يوفر للحجاج الوقت والجهد، ويعينهم على أداء شعيرتهم بكل يسر وطمأنينة. وشاركه في هذا الرأي الحاج فتحي عبدالرزاق الذي عبر عن سعادته بحسن الاستقبال والترحيب، وصولا إلى إنهاء إجراءات السفر، مشيدا بالمبادرة التي وصفها بأنها فكرة ذكية وعملية.

من جهته، بين الحاج زهير نوري (38 عاما) أن عملية إنهاء إجراءات السفر لم تستغرق أكثر من دقيقة، مبينا أن «مبادرة طريق مكة» الرائعة سهلت الكثير من الإجراءات واختصرتها. فيما أبدت الحاجة رشيدة موهوب إعجابها بالتنظيم داخل صالة المبادرة، والترحيب بها من قبل العاملين في المبادرة، معربة عن شكرها لحكومة المملكة العربية السعودية لما سخرته من إمكانات بشرية ومادية وتقنية في خدمة ضيوف الرحمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.