اخبار الخليج

دعم حائزي قسائم المطلاع ولا حسم لإقامات الـ

  • هنأ صاحب السمو بالذكرى الأولى لتولي سموه مقاليد الحكم واستذكر الدور المهم للأمير الراحل في تنمية البلاد
  • مجلس الوزراء: إيجاد حلول جذرية لمواجهة عجز الموازنة
  • طوارئ كورونا لا تحبذ السماح بسفر غير المحصّنين الآن والأمر غير مطروح حالياً
  • دمج «النقل البحري» مع «الموانئ» وتحويل «النقل البري» إلى «هيئة الطرق» ودمج «الإحصاء» مع «المعلومات المدنية».. و إنشاء شركة البريد وارد
  • تكليف «الأشغال» باستمرار التنسيق مع كل الجهات لسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ الحلول العاجلة والدائمة لمواجهة الحوادث الناتجة عن الأمطار والسيول والفيضانات
  • توفير الدعم اللوجستي والبيئة الآمنة لحائزي القسائم في مدينة المطلاع أثناء فترة البناء
  • انخفاض كبير في إصابات ووفيات «كورونا» والجرعة الثالثة تهدف إلى توفير أفضل سبل الحماية

مريم بندق 

قالت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة  لـ «الأنباء»، إن تجديد إقامات المقيمين البالغين 60 عاما فأكثر لم يطرح على جلسة مجلس الوزراء التي عقدت برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد أمس، والأمل معقود على تكليف وزير التجارة والصناعة د.عبدالله السلمان بحسم الموضوع حسب صلاحيات جديدة بعد أن قام بسحب  15 صلاحية من مدير عام هيئة القوى العاملة أحمد الموسى، وإن كانت لا تتضمن صلاحية مباشرة لتجديد إقامات هذه الشريحة التي تعود لمجلس إدارة الهيئة.

من جانبها، أكدت فعاليات اقتصادية ونيابية ومجتمعية، أن إنجاز قرار تجديد إقامات من بلغ 60 عاما فأكثر ضرورة إنسانية بعد تعطل مطالبهم ومطالب أبنائهم الحياتية لانتهاء البطاقة المدنية التي من دونها يجدون صعوبة في إنجاز أي معاملة بما فيها تحويل الأموال لأبنائهم ومراجعة المراكز الصحية والمستشفيـــات.

وذكرت الفعاليات أن وزارة التربية متيقنة، من خلال الاحترازات والضوابط التي وضعتها بالتعاون الكامل مع وزارة الصحة، من استمرارية التعليم التقليدي بكل أمان وحضور الطلبة وزيادة إقبال الذين لم يأخذوا التطعيم حتى الآن على تلقي اللقاح.

وردا على سؤال حول خطة الوزارة للتعامل مع أي طوارئ ـ لا قدر الله ـ أجابت المصادر: نستبعد حدوث أي طارئ، بالنظر إلى الاحترازات والضوابط التي ستطبق من دون أي استثناءات أو إلغاء أي منها، مؤكدة جاهزية الوزارة المتكاملة.

وأشارت المصادر إلى ان اللجنة الوزارية العليا لطوارئ كورونا لا تحبذ السماح بسفر غير المحصنين الآن، مؤكدة ان السماح لهم بالسفر غير مطروح حاليا.

وعلمت «الأنباء» أن مجلس الخدمة المدنية سيطلع على شروط جديدة لمنح مكافآت الأعمال الممتازة للقياديين والموظفين في جميع الجهات الملحقة والمستقلة والوزارات والجهات والمؤسسات الحكومية.

وبحسب المؤشرات، من ضمن الشروط الجديدة المقترحة أن يتم تقنين مبلغ المكافأة الإجمالي إلى جانب اقتصارها علي أصحاب التخصصات.

هذا، وسيتم دمج «النقل البحري» مع «الموانئ» وتحويل «النقل البري» إلى «هيئة الطرق» ودمج «الإحصاء» مع «المعلومات المدنية»، ومن الوارد إنشاء شركة البريد، و«المواصلات» بين الاستمرار والتفكيك.

هذ، وتدارس مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي أمس برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد توصية لجنة الخدمات العامة بشأن توفير الدعم اللوجستي والبيئة الآمنة للمواطنين حائزي القسائم في مدينة المطلاع السكنية أثناء فترة البناء.

وأحيط المجلس علما بنتائج الاجتماعات التي تمت بين كل من: وزارة التربية، قوة الإطفاء العام، والمؤسسة العامة للرعاية السكنية، وتخصيص مقر مؤقت لقوة الإطفاء العام في مدينة المطلاع السكنية، على أن تقوم قوة الإطفاء العام بتجهيز الموقع بعد تسلمه من المؤسسة العامة للرعاية السكنية.

تهنئة المملكة العربية السعودية باليوم الوطني

تقدم مجلس الوزراء بخالص التهنئة والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود وللشعب السعودي الشقيق بمناسبة حلول الذكرى الـ 91 لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية الشقيقة والتي صادفت يوم الخميس الماضي، مشيدا بالنهضة المباركة والإنجازات العظيمة التي حققتها المملكة الشقيقة في مختلف الميادين ودورها البارز في المحافل الدولية وخدمة الإسلام والمسلمين، معربا عن تمنياته للشقيقة الكبرى دوام العزة والتقدم والازدهار في ظل قيادتها الحكيمة، سائلا المولى عز وجل أن يديم عليها نعمة الأمن والاستقرار والرفاه.

دمج «النقل البحري» مع «الموانئ» وتحويل «النقل البري» إلى «الطرق» ودمج «الإحصاء» مع «المعلومات المدنية»

تنفيذا لطلب سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ترشيق الجهاز الحكومي قالت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ«الأنباء» إن الجهات المختصة تعكف على بلورة إجراءات دمج بعض الجهات الحكومية، مشيرة الى ان إجراءات دمج الإدارة العامة للإحصاء مع الهيئة العامة للمعلومات المدنية أخذت طريقها الى التنفيذ، وكاشفة عن أن قرارا مرتقبا بنقل ادارة النقل البري من وزارة المواصلات الى الهيئة العامة للطرق وليس دمجها تفعيلا لقرار مجلس الخدمة المدنية باعتماد الهيكل التنظيمي لهيئة الطرق الذي ظل في الادراج لمدة 7 سنوات لذلك لم يفعل قانونها تماما ولم تمارس اختصاصاتها المطلوبة منها وفق القانون.

واعلنت المصادر عن قرار آخر بنقل إدارة النقل البحري من وزارة المواصلات ودمجها مع المؤسسة العامة للموانئ بهدف فك التشابك بالاختصاصات بين الجهتين وتطرقت إلى احتمالين لمستقبل وزارة المواصلات منها الإبقاء عليها، أو تنفيذ خطة لتفكيك وتوزيع بقية إدارات وقطاعات الوزارة على جهات مشابهة لها في التخصص أو البدء بتخصيص بعض القطاعات مثل البريد والهاتف أو إنشاء شركات مثل شركة بريد الكويت.

 

وفيما يلي التفاصيل :

قالت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ«الأنباء»، ان تجديد إقامات المقيمين البالغين 60 عاما فأكثر لم يطرح على جلسة مجلس الوزراء التي عقدت برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد أمس، والأمل معقود على تكليف وزير التجارة والصناعة د.عبدالله السلمان بحسم الموضوع حسب صلاحيات جديدة بعد أن قام بسحب 15 صلاحية من مدير عام هيئة القوى العاملة أحمد الموسى، وإن كانت لا تتضمن صلاحية مباشرة لتجديد إقامات هذه الشريحة التي تعود لمجلس ادارة الهيئة مجتمعة.

وناشدت فعاليات اقتصادية ونيابية ومجتمعية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد اصدار توجيهات الى الجهات المختصة لسرعة حسم تجديد إقامات المقيمين البالغين 60 عاما فأكثر من حملة الشهادات الأقل من جامعية.

وشددت مصادر موثوقة على ان مجلس الوزراء أحيط علما بجميع استعدادات وزارة التربية للعودة الآمنة للطلبة واستئناف التعليم الحضوري التقليدي وعدم الحاجة الى العودة للتعليم «Online».

وذكرت أن وزارة التربية متيقنة من خلال الاحترازات والضوابط التي وضعتها بالتعاون الكامل مع وزارة الصحة من استمرارية التعليم التقليدي بكل أمان وحضور الطلبة وزيادة اقبال الذين لم يتلقوا التطعيم حتى الآن على تلقي اللقاح.

وردا على سؤال حول خطة الوزارة للتعامل مع أي طوارئ لا قدر الله أجابت المصادر نستبعد حدوث اي طوارئ بالنظر الى الاحترازات والضوابط التي ستطبق بدون أي استثناءات أو إلغاء اي منها ومشيرة ايضا إلى جاهزية الوزارة المتكاملة.

وأشارت المصادر إلى ان اللجنة الوزارية العليا لطوارئ كورونا لا تحبذ السماح بسفر غير المحصنين الآن، مؤكدة ان السماح لهم بالسفر غير مطروح حاليا.

وأكدت ان ضوابط المغادرين والقادمين مستمرة وانه لا قرار حتى الآن بزيادة السعة التشغيلية للمطار، فقد وصلنا الى مرحلة الاستقرار التي تحتاج الى استمرار الالتزام بالاحترازات الصحية حتى نصل الى بر «الأمان» مع استقرار الأوضاع الصحية في المدارس مطمئنة أولياء الأمور بأن الدراسة حضوريا لصالح الطلبة علميا وصحيا ونفسيا واجتماعيا.

وكشفت المصادر عن ان تحقيق تطعيم المواطنين والمقيمين بجرعتي اللقاح ضد فيروس كورونا بنسبة 100% هدف استراتيجي تعمل وزارة الصحة على إنجازه بالتعاون مع الوزارات الاخرى ومنها وزارة الإعلام التي تبث برامج توعوية مكثفة على مدار الساعة في التلفزيون والاذاعة.

هذا واقترحت بعد الانتهاء من اعطاء جرعتي اللقاح للمسجلين ان يتم توفيرهما خلال حملات ميدانية لغير المسجلين في برنامج التطعيم لأي أسباب.

وأجابت بأنه بدأ العد التنازلي للانتقال إلى المرحلة الخامسة وذلك ردا على سؤال بشأن موعد الانتقال إلى المرحلة الخامسة من مراحل العودة للحياة الطبيعية.

وطلبت الجهات الرياضية السماح بحضور 50% من الجماهير للمباريات الرياضية بدلا من اقتصار الحضور على 30% فقط.

وعلمت «الأنباء» أن مجلس الخدمة المدنية، سيطلع على شروط جديدة لمنح مكافآت الأعمال الممتازة للقياديين والموظفين في جميع الجهات الملحقة والمستقلة والوزارات والجهات والمؤسسات الحكومية.

بيان مجلس الوزراء

 وكان مجلس الوزراء عقد اجتماعه الأسبوعي في قصر السيف برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد.

وبعد الاجتماع، صرح وزير الصحة ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بالإنابة الشيخ د.باسل الصباح بما يلي:

استهل مجلس الوزراء اجتماعه برفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد بمناسبة الذكرى الأولى لتولي سموه مقاليد الحكم والتي ستصادف يوم غد الأربعاء، متمنيا لسموه موفور الصحة والعافية وبدوام التوفيق والسداد لقيادة مسيرة الخير والنماء في بلدنا الحبيب الكويت.

واستذكر مجلس الوزراء ضمن هذا السياق بكل إجلال واعتزاز المغفور له بإذن الله سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته، والذي لا يزال حيا في قلوب أبناء وطنه، فقد كان حاكما عادلا أحب وطنه حبا عميقا وكانت رؤيته الثاقبة لمكانة الكويت وتقدمها وازدهارها ماثلة أمام عينيه طوال عهده الميمون، لكي يجعلها بلدا لها موقعها المميز بين دول العالم، فنالت الكويت في عهده التقدير والاحترام من جميع الدول والشعوب لسياستها الحكيمة ومد يد الصداقة والعون للجميع دون تفريق، ومنحت في عهده لقب «بلد للإنسانية».

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه سمو رئيس مجلس الوزراء حول نتائج مشاركته في اجتماع الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقد في نيويورك ممثلا عن صاحب السمو والتي ألقى خلالها كلمة الكويت تناولت أبرز القضايا الإقليمية والدولية بما في ذلك جائحة كورونا وتداعياتها فيما يتعلق بالأمن الغذائي والتعليم وتأثيرها السلبي خاصة على الدول التي لديها خدمات أقل بتقنية المعلومات.

كما استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح حول آخر الإحصاءات المتعلقة بأعداد حالات الإصابات والوفيات ومن يتلقى العلاج في العناية المركزة، والتي لاتزال تشهد انخفاضا كبيرا ولله الحمد، كما أحاط المجلس علما بسير حملة التطعيم في البلاد حيث جار تقديم جرعة تنشيطية ثالثة بهدف توفير أفضل سبل الحماية ضد فيروس «كوفيد19» والتي تشمل ثلاث فئات في المرحلة الحالية.

كما اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن تقرير متابعة الخطة السنوية 2020/2021 للفترة من 1/4/2020 إلى 31/3/2021 بعد الحساب الختامي، وقرر مجلس الوزراء تكليف وزير المالية ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار بإحالته إلى مجلس الأمة.

كما أحيط مجلس الوزراء علما بتوصية اللجنة بشأن التقرير ربع السنوي المقدم من الإدارة المركزية للإحصاء بشأن إحصاءات العمل وفقا للحالة في 31/3/2021 من واقع البيانات المدمجة نظام معلومات سوق العمل.

كما أحيط مجلس الوزراء علما بتوصية اللجنة بشأن العرض المرئي المقدم من وزارة المالية بشأن الإجراءات المتخذة من قبل الجهات الحكومية حول ما تضمنه قرار مجلس الوزراء الخاص بنضوب السيولة في الاحتياطي العام وضرورة إيجاد حلول جذرية لمواجهة العجز في الموازنة العامة للدولة، وقد حث مجلس الوزراء الجهات الحكومية المكلفة بموجب قرار مجلس الوزراء بسرعة ترتيب أوضاعها والتنسيق مع وزارة المالية حول ما تضمنه القرار المذكور على أن تقوم وزارة المالية بمواصلة الجهود واستكمال الإجراءات ذات الصلة بالموضوع.

من جانب آخر، ناقش مجلس الوزراء توصية لجنة الخدمات العامة بشأن السبل الكفيلة بتوفير الحماية العاجلة والدائمة لمواجهة الحوادث الناتجة عن الأمطار والسيول والفيضانات، وقرر مجلس الوزراء تكليف وزارة الأشغال العامة باستمرار التنسيق مع كل من الجهات المعنية لسرعة اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتنفيذ الحلول العاجلة والدائمة لمواجهة الحوادث الناتجة عن الأمطار والسيول والفيضانات، وتوحيد جهود الجهات المعنية لتوفير الحماية الكافية وتطوير الخطط الوقائية اللازمة والاستعانة بالآليات المناسبة التي تساهم بدعم الجهود الرامية إلى المحافظة على سلامة الأفراد والممتلكات وتلافي أي حوادث مستقبلية قد تطرأ بهذا الشأن وبما يضمن عدم تكرارها، وذلك للمدن والمناطق التي سبق أن تضررت جراء السيول الناتجة عن الأمطار.

كما تدارس مجلس الوزراء توصية اللجنة بشأن توفير الدعم اللوجستي والبيئة الآمنة للمواطنين حائزي القسائم في مدينة المطلاع السكنية أثناء فترة البناء، وأحيط المجلس علما بنتائج الاجتماعات التي تمت بين كل من: وزارة التربية، قوة الإطفاء العام، والمؤسسة العامة للرعاية السكنية وتخصيص مقر مؤقت لقوة الإطفاء العام في مدينة المطلاع السكنية، على أن تقوم قوة الإطفاء العام بتجهيز الموقع بعد استلامه من المؤسسة العامة للرعاية السكنية، وقرر مجلس الوزراء تكليف قوة الإطفاء العام بالتنسيق مع وزارة المالية لتدبير الاعتمادات المالية اللازمة بهذا الشأن.

ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء آخر المستجدات والتطورات الراهنة على الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

وفي هذا الصدد، تقدم مجلس الوزراء بخالص تعازيه ومواساته للرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية الشقيقة، لوفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالقادر بن صالح.

كما أعرب مجلس الوزراء عن إدانته واستنكاره لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في جمهورية السودان، وأكد مجلس الوزراء دعم الكويت لمؤسسات الحكم الانتقالي في السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *