اخبار الخليج

فضة الدويش تحصد جائزة الشباب العربي للعام

القاهرة ـ هناء السيد

أكد رئيس مجلس الشباب الكويتي نواف العازمي أن الكويت أولت اهتماما كبيرا على مدار السنوات الماضية بفئة الشباب «لكونهم يمثلون ما يقارب 72% من عدد السكان فهم حاضر الوطن ومستقبله».

جاء ذلك في كلمة للعازمي أمام مؤتمر الشباب وتعزيز العمل العربي المشترك الذي انطلقت أعماله بالقاهرة تحت شعار «شباب يصنع المستقبل» وينظمه مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة ومعهد البحوث والدراسات العربية وبرعاية وزارة الشباب والرياضة المصرية.

وقال العازمي انه تم تأسيس وزارة الدولة لشؤون الشباب بمرسوم أميري وبدعم من سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، في العام 2013 وذلك من منطلق اهتمام الدولة بشؤون الشباب.

وأضاف انه تلا ذلك في العام 2015 تأسيس الهيئة العامة للشباب بهدف تحقيق الغايات المرجوة من الاهتمام بجميع الأمور المتعلقة برعاية الشباب وإعدادهم وتحصينهم وحمايتهم وتأهيلهم فكريا وعلميا واجتماعيا وثقافيا وتوجيه طاقاتهم ومواهبهم نحو المساهمة في بناء الدولة.

ولفت الى الاهتمام الحكومي بالشباب والذي برز من خلال دعم فعالياتهم وأنشطتهم في جميع مناحي الحياة المختلفة «ما جعل الكويت تتصدر الدول العربية بعدما حلت بالمرتبة الـ 27 عالميا في مؤتمر تنمية الشباب العالمي 2020 الصادر عن اتحاد الكومنولث خلال عام 2021».

وأكد أهمية وضع خارطة طريق للمشاريع والمبادرات الشبابية وفق مراحل محددة تبدأ من تهيئة بيئة مناسبة لتوليد أفكار عديدة في مجال المشاريع والمبادرات الشبابية، ووضع خطط عمل تساهم في بلورة وتنفيذ الأفكار المناسبة مع الاستفادة من الطاقات الشبابية على مستوى الجامعات والهيئات التعليمية، ومن ثم اختيار المشروع أو المبادرة الناجحة، مع التركيز على اختيار البرامج والفعاليات وفق أولويات واهتمامات الشباب، مع أهمية إيجاد التكريم اللازم للمبادرات الناجحة وتوثيقها.

من جهته، أشاد نائب رئيس المكتب التنفيذي بمجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة محمد الياسين بدور الكويت في دعم الشباب العربي من خلال تبرعات الكويت والمساهمة في التنمية البشرية في العالم العربي، بالإضافة إلى تنمية البلاد وتطويرها، مثمنا توجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن.

وذكر الياسين ان الشباب الكويتي شباب معطاء ولديه افكار ومشاريع كبيرة ورفعوا اسم الكويت عاليا، مؤكدا أهمية ابراز امكاناتهم ومهاراتهم، مشيرا إلى ان مشاركة مجلس الشباب الكويتي في جلسات المؤتمر جاء لشرح أهمية المبادرات التي تهتم بتحسين ثقافة العمل العربي المشترك وغرس بذوره في نفوس المجتمعات وابراز قصص النجاح التي يسطرها الشباب في المجالات كافة، وهذا دليل على ان قدراتهم وامكاناتهم وتطلعاتهم تتوازى مع نظرائهم في شتى بقاع العالم.

وقال إنه تم تكريم الباحثة الكويتية فضة نايف فيصل الدويش وذلك لحصولها على المركز الأول لجائزة الشباب العربي 2021 عن دراستها بعنوان «مستقبل مؤسسات العمل العربي المشترك» التي تعكس الدعم العربي على كل المجالات وإبراز كل ما يقوم به الشباب الكويتي من إنجازات او مبادرات تهم المجتمعات وهذا ما تحرص عليه الكويت ووضع نصب اعينها الشباب والاستثمار بهم.

من جهتها، قدمت الباحثة القانونية الكويتية د.فضة الدويش ورقة بعنوان مستقبل العمل العربي المشترك أكدت خلالها أهمية بناء منظومة واقعية وشاملة لمؤسسات العمل العربي المشترك، لافتة الى التحديات الأمنية والاقتصادية التي تواجه مؤسسات العمل العربي المشترك خاصة في ظل المتغيرات السياسية الإقليمية والدولية الراهنة.

واستعرضت الدويش خلال كلمتها موضوع مستقبل مؤسسات العمل العربي المشترك وهو موضوع البحث الذي تقدمت به إلى معهد البحوث والدراسات العربية والذي حاز جائزة الشباب العربي لعام 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.