اخبار الخليج

لماذا أُغلِقت محطات وقود «دائري المدينة» ؟ و«الأمانة»: سنرفع الكفاءة

أبدى عدد من الأهالي استياءهم من إغلاق أمانة المدينة المنورة محطات الوقود للدائري الثاني، الذي يشكل حركة شريان المدينة، لافتين إلى أن الكثيرين يعانون من أجل البحث عن وقود لسيارتهم في ظل إغلاق المحطات، متسائلين لماذا لم تعلن الأمانة إغلاقها لتلك المحطات حتى يعمل الكثيرون حسابهم؟ إذ كان يفترض الإعلان بوقت كاف لأخذ الحيطة من قبل السائقين.

وقال أحمد القبلي: «معظم محطات الوقود في الدائري الثاني أغلقت، وللأسف أصبحنا نعاني في البحث عن وقود، وأدى ذلك إلى زحمة وضغط على محطات الوقود الأخرى، ولا نعرف أسباب إغلاق هذا العدد الكبير من المحطات، والمفترض أن الأمانة تغلق المحطات بصورة تدريجية إن كانت هناك ملاحظات بهدف تطويرها».

ويؤكد خالد العقيل أن المحطات التي تم إغلاقها على الدائري الثاني، شكلت أزمة للبحث عن الوقود، خصوصا أنه هو حركة الشريان الرئيسي، الذي يربط جميع الأحياء الرئيسية في المدينة، وتمنى أن يتم افتتاح هذه المحطات بشكل سريع حالياً.

من جانبها، أوضحت أمانة المدينة في ردها على استفسار«»، أنها تسعى إلى رفع كفاءة محطات الوقود ومراكز الخدمة بالمنطقة من خلال تطوير تلك المحطات حسب اللوائح والاشتراطات البلدية المعتمدة، لافتة إلى أن أعمال التطوير تتم وفق مراحل يتم من خلالها استهداف الطرق ذات الأولوية، مع مراعاة عدم إغلاق المحطات التي تؤثر خدمتها على مرتادي الطرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.