اخبار الخليج

ما الفرق بين طلال مداح ومحمد عبده ؟

سؤال من الصعب الإجابة عليه. يختلف عن قولنا ما الفرق بين الصين وأمريكا، وقولنا ما الفرق بين الهلال والنصر. الأمور هنا تعتمد على أشياء مرئية يمكن حسابها والتفاوض حولها، بيد أن السؤال عن الفرق بين محمد عبده وطلال مداح يستحيل الإجابة عليه لأنه يقف على زوايا عاطفية. رد فعل الجماهير على إجابة محمد عبده مع علي العلياني التي أثارت استياء كبيرا لا يرتد على المنافسة بين الفنانين في كمية الإسهام الفني ولكنه يعود إلى الاختلاف في شخصية الفنانين.

محمد عبده شخصية قوية ناجحة، وطلال مداح شخصية محبوبة ناجحة. استطيع أن أصف نجاح طلال بالنجاح الصافي، لم يستند على مواهب جانبية مساعدة، بينما نجاح محمد عبده نجاح متعوب عليه. يمتلك محمد عبده بالإضافة إلى قدراته الفنية قدرات إدارية استطاع أن يدير بها موهبته، على خلاف طلال الذي امتلك شخصيته النبيلة فقط.

من طبيعة الحياة أن أصحاب القدرات الصافية لا يستمرون، يسقطون في منتصف الطريق. عبدالله محمد ومثله فوزي محسون لم يبلغا ما بلغه طلال مداح من استقرار في الذاكرة رغم أنهما لا يختلفان عنه في القدرات. عبدالله محمد أنهار بعد نجاح كبير. أطلق عليه في زمن تألقه سفينة الألحان وهو كذلك، وكان صوته من أجمل الأصوات وذائقته الفنية رفيعة، ولكن لم تكن شخصيته كشخصية طلال فكان في حاجة إلى مساندة من قدرات إدارية لم يمتلكها فخرج تقريبا من الذاكرة.

طلال مداح شخصيته تنطوي على نبل وطيبة وتواضع جم وكرم قبل أن يكون فنانا، ولأنه فنان خالص لا يمكن إلا أن تحبه لم أسمع في حياتي أي كلمة من أي أحد تسيء له وربما من شدة حضوره الأخلاقي وكرم النفس لم أسمع على مدي حياتي كلها من يقول نقدا جارحا في شخصيته. حتى عيوبه عندما تسرد تقال بوصفها ميزات. يقال عنه إنه فنان غير ملتزم، بيد أن هذه الخصلة السلبية تقرن بقصص تشيد به. من القصص التي سمعناها عن عدم التزامه أنه كان مرة ذاهبا لحفل كبير يمكن أن يحقق منه مكانة ومالا، في طريقه للحفل الكبير مر بحفل زواج بسيط لا يعرف أهله، أحس بالمسؤولية فنسي الحفل الكبير وانضم لحفلة العرس البسيطة تاركا الأثرياء لثرائهم. كل كلام سيئ عنه لا يمر عبر عقلك النقدي بل ينتهي في وجدانك، لا تحلله ولا تريد أن تسمعه إلا بقلبك، لا أعرف كيف تحبه النساء، كان أقرب إلى الملاك، لم أسمع أحدا يتحدث عن وسامته.

طلال مداح لا يمكن أن يكون نموذجا للنجاح. الاحتذاء به مخاطرة كبيرة محفوفة بالإخفاق. على خلاف محمد عبده الذي امتلك علاوة على قدراته الفنية الفذة قدرة إدارية يمكن أن يكتسبها كل من يعمل بإخلاص لفنه. افترق الرجلان في وعي الجماهير وإن بقيا أيقونتين سعوديتين من الصعب أن تتكرر.

أجمل ما في موت طلال مداح أن احتفل القبح بموته. ادخلوا عليه في قبره ثعابين كثيرة بقيادة الشجاع الأقرع، فصار موته انتصارا للجمال والحب. ترى من يحصل على هذه الميتة الجميلة!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.