اخبار الخليج

وزير الشؤون الخارجية الهندي علاقاتنا مع

أسامة دياب

أقامت سفارة الهند لدى البلاد، بالتعاون مع مجموعة دعم الجالية الهندية (ICSG)، بتنظيم حدث ثقافي بعنوان «ناماستي الكويت» (75 نموذجا فنيا ـ 750 دقيقة ـ أكثر من 750 فنانا) ـ للاحتفال بمرور 75 عاما على استقلال الهند، وقد افتتح الحدث وزير الدولة للشؤون الخارجية في الحكومة الهندية موراليدهاران.

وفي كلمته الافتتاحية، قال الوزير ان «بعثة فاندا بهارات» الناجحة التي قامت بها حكومة الهند ساعدت مئات الآلاف من الهنود على العودة إلى الهند خلال جائحة كورونا، موضحا أن الشراكة الثنائية الوثيقة مع الكويت خلال أزمة كوفيد19 حيث دعمت الهند والكويت بعضهما البعض على نطاق واسع، خلال تلك الأوقات الصعبة، مضيفا أن الهند أرسلت فريقا طبيا طارئا إلى الكويت، وبصفتها «صيدلية العالم»، زودت الهند أيضا لقاحات صنعت في الهند لأكثر من 100 دولة في العالم بما في ذلك الكويت الصديقة خلال الوباء.

وزاد أن الكويت كانت واحدة من أكبر موردي الأكسجين الطبي السائل إلى الهند حيث أنشأت الهند جسرا جويا بحريا بما في ذلك زيارات 6 سفن بحرية وعدة طائرات تابعة للقوات الجوية من الكويت إلى الهند.

وأشار إلى أن الهند والكويت تشتركان في علاقة تاريخية ازدهرت إلى شراكة ديناميكية طويلة الأمد متعددة الأوجه ذات منفعة متبادلة.

بدوره، قال سفير الهند لدى الكويت سيبي جورج إن «ناماستي الكويت» هو احتفال بالشراكة النابضة بالحياة والديناميكية بين البلدين الصديقين، الهند والكويت التي بنيت على أسس قوية ويرعاها أشخاص نابضون بالحياة للتواصل والتقارب الحضاري على مر القرون على أساس الثقة والاحترام المتبادلين.

وقال إن الشراكة بين الهند والكويت الجديدة ستربط رؤى قيادة البلدين الصديقين من أجل التنمية المتبادلة.

وأشار إلى أن العام، 202122، كان عاما ذا أهمية ملحوظة في العلاقات الثنائية لأنه كان التقاء فريدا للذكرى الستين لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين الهند والكويت والذكرى السنوية الخامسة والسبعين لاستقلال الهند.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.