اخبار الخليج

متى يتحرك المجتمع الدولي لإنقاذ مأرب؟

طالب وزير الشؤون القانونية وحقوق الإنسان اليمني أحمد عرمان اليوم (الأربعاء)، بتحرك دولي لوقف جرائم مليشيا الحوثي الانقلابية تجاه المدنيين في مأرب. وشدد على ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي موقفاً صارماً وواضحاً ضد المليشيا الحوثية الإرهابية لوقف استهدافها المتواصل للمدنيين والنازحين والأعيان المدنية في المحافظة، معرباً عن إدانته بشدة للاستهداف الممنهج والهجمات الصاروخية المستمرة للأحياء السكنية والتي أسفرت عن مقتل 3 مدنيين بينهم طفل وجرح 10 بينهم طفلان.

وكانت منظمات المجتمع المدني أدانت استهدف حي سكني بمدينة مأرب بصاروخين باليستيين من قبل المليشيا الحوثية وبدعم إيراني مطلق، مؤكدة أنها تتابع بأهمية بالغة ما يحدث في محافظة مأرب من انتهاكات مستمرة، مطالبة مجلس حقوق الانسان والمفوضية السامية والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بموقف جاد نحو إيقاف نزيف الدم في محافظة مأرب الذي يسفك من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية، وردعها عن استهداف المواطنين والأطفال.

من جهة أخرى، وصفت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية في بيان لها اليوم، محاكمة الحوثي للممثلة انتصار الحمادي بـ«الجائرة»، موضحة أن المليشيا بدأت في صنعاء قبل أسابيع بمحاكمتها بقضايا ملفقة.

وكانت الحمادي حاولت الانتحار الأحد الماضي في السجن المركزي بصنعاء بعدما أبلغتها إدارة السجن بقرار نقلها إلى قسم الدعارة.

ووفقاً لمحامين فإن الحمادي عندما أبلغت بقرار النقل أصيبت بالتوتر وهمت بالانتحار فتدخلت بعض السجينات وأنقذنها، لتنقل إلى المستشفى التابع للسجن حيث تمت معالجتها.

وذكر أفراد في عائلتها أنها هي المعيل الوحيد لأسرتها المكونة من 4 أفراد بمن فيهم والدها الكفيف وشقيقاها اللذان يعانيان إعاقة جسدية. وقد اعتقلتها المليشيا في 20 فبراير بينما كانت في طريقها مع زملائها لحضور جلسة تصوير، إذ تعمل الحمادي المولودة لأب يمني وأم إثيوبية، كعارضة أزياء منذ أربع سنوات وممثّلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.