اخبار الشرق الأوسط

أم الفحم: موظّفو البلدية يقاطعون الاجتماعات مع الشرطة | محليات

أعلن مديرو وموظّفو أقسام بلديّة أم الفحم، اليوم، الجمعة، مقاطعتهم لقاءات العمل مع ممثلي الشرطة الإسرائيليّة، إثر الاعتداء على التظاهرة الأسبوعية في المدينة ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة مع عصابات الإجرام.

وأسفرت اعتداءات الشرطة بالرصاص المطّاطي والقنابل الصوتية عن إصابة 11 شخصًا، أحدهم بحالة خطيرة، وعن اعتقال 7 متظاهرين، خرجوا للتظاهر ضدّ العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة مع عصابات الإجرام.

وطالت الاعتداءات رئيس بلدية أم الفحم، د. سمير محاميد، والنائب د. يوسف جبارين.

وجاء في بيان عن مديري وموظّفي أقسام البلديّة القرار جاء “نصرةً لحراك شبابنا وأهلنا السلمي ضد تخاذل الشرطة بمحاربة الجريمة والكشف عن المجرمين وتوفير الأمن والأمان لكافة أهلنا. وعلى ضوء الاعتداء الغاشم والهمجي غير المبرر على المتظاهرين السلميين ظهر اليوم الجمعة، والذي طال النساء والفتيات والآباء من أهلنا العزل، ووصل بهم الأمر حتى الاعتداء على رئيس بلديتنا وإصابته بجراح في رأسه”.

واستنكر الموظّفون الاعتداء ووصفوه بأنه “غاشم وفاشٍ”.

وتابع الموظفّون أن المقاطعة “ستبقى سارية المفعول لحين تيقننا بأنّ الشرطة بدأت باتخاذ الخطوات العملية، بإداء دورها بمكافحة الجريمة وجمع السلاح والكشف عن المجرمين”.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *