اخبار الشرق الأوسط

إردوغان: عدم تسليمنا طائرات “إف-35” خطأ فادح من حليفتنا أميركا | أخبار عربية ودولية

انتقد الرئيس التركيّ، رجب طيب إردوغان، الولايات المتحدة لاستبعاد بلاده من برنامج طائرات “إف-35” العسكريّة، بعد شراء أنقرة منظومة دفاع صاروخيّ روسيّة، في خطوة أسفرت أيضا عن فرض عقوبات أميركيّة على بلاده.

وقال إردوغان خلال تصريحات أدلى بها بعد أداء صلاة الجمعة في إسطنبول، إن تركيا “دفعت أموالا طائلة” لطائرات “إف-35” المتطورة.

وأضاف: “هذا خطأ شديد الفداحة ارتكبته أميركا -وهي دولة حليفة- بحقنا”.

وتابع: “أتمنى أنه بوصول السيد (الرئيس الأميركي المنتخب، جو) بايدن للمنصب ومع المناقشات، سيتخذ خطوات أكثر إيجابية وأن نحل هذا معا”.

إردوغان خلال الإدلاء بتصريحاته (الأناضول)

واستبعدت تركيا من برنامج “إف-35” بالرغم من إنتاجها بعض أجزاء الطائرات. وقالت الولايات المتحدة إن المنظومة الروسية قد تعرّض سلامة الطائرات للخطر.

وظلّ إردوغان متحديا، قائلا إن بلاده في حوار مستمر مع روسيا بشأن “حزمة ثانية” من منظومة الصواريخ إس-400 أرض جو وستناقش تفاصيلها في نهاية الشهر. وتلقت تركيا أول مجموعة من المنظومة في عام 2019.

وأوقفت الولايات المتحدة أيضا تدريب طيارين أتراك وقالت إن تركيا لن يسمح لها بحيازة أربع طائرات اشترتهم بالفعل.

وفرضت واشنطن أيضا عقوبات على أربعة مسؤولي دفاع أتراك، الشهر الماضي، بموجب قانون يهدف للحد من النفوذ الروسي.

والعقوبات، التي تضمنت حظر إصدار تصاريح تصدير لرئاسة صناعات الدفاع في تركيا، كانت أيضا أول إنفاذ للقانون يُستخدم لمعاقبة حليفة بالناتو.

وأكد إردوغان أنه “لا يمكن لدولة أن تقرر لنا الخطوات التي نتخذها في صناعة الدفاع لدينا”.

وقال إردوغان: “لا نأخذ إذنا من أحد في ما يتعلق بتعزيز قدراتنا الدفاعية ولا نقبل إطلاقا إملاءات حلفائنا في الناتو”.


المصدر: عرب 48

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *