اخبار الشرق الأوسط

ابنة عم ظاظا بعد وفاته: «أول مرة أعرف يعني أيه حسن خاتمة» – فن

قالت نسرين ظاظا، ابنة عم ظاظا، صديق أطفال مستشفى 57، إن عدد كبير من الأطفال وذويهم، هاتفوها بعد وفاة والدها، وانتشار الخبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من مختلف محافظات الجمهورية، ولم يستطيعوا الحديث بعد معرفتهم، «أنا أول مرة أشوف في حياتي حاجة كدة، أول مرة أعرف يعني أيه حسن الخاتمة».

ظاظا: «بعد ما خلصنا الدفنة السماء ندعت.. أنا فرحانة أوي»

أضافت «ظاظا»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «مساء DMC»، الذي تقدمه الإعلامية إنجي القاضي، المذاع على فضائية «DMC»، في أعقاب دفن جسد والدها صديق أطفال مستشفي سرطان 75375، هطلت الأمطار خفيفة، بعد إتمام مراسم الدفن الخاصة به، «بعد ما خلصنا الدفنة السماء ندعت، أنا فرحانه أوي، هو في مكان جميل أوي أوي».

وقالت: «كتير من الأطفال في مختلف المحافظات كلمونا، وكانوا مخضوضين، والأطفال كلهم منهارين، أنهم مش هيشوفوا عم ظاظا، أو يقعدوا على حجره، ويلاعبهم، أو يجبلهم حاجات حلوة، كل حاجة عملها بابا هتفضل موجودة، وكل حاجة كان بيعملها حلوة هنكملها، ومش هنعمل أي حاجة هو مكنش عايزها».

ابنة عم ظاظا: ناس كتير جات العزاء منعرفهاش

واستطردت: «الشارع بتاعه تحس أنه فيه ملايكة، وكل ما نحزن نلاقي ناس بيكلمونا ويعزونا ومنعرفهمش، وفيه ناس كتير جات العزاء وأحنا منعرفهمش، وكان يوم جميل أوي».

وتابعت: «كان نفسه أن الأطفال محدش يستغلهم، أو يوصلهم وياخد منهم فلوس كتير، أو يسكنهم بإيجار كبير، كان بيوصلهم ويوفرلهم سكن مجانا، وميخدش منهم فلوس، كان فيه أطفال كتير بييجوا يتعالجوا وماتوا، وأكيد النهاردة دول كانوا بيزفوه في السماء».

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) { return; } js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));
المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.