اخبار الشرق الأوسط

استشاري مناعة: مرض نفسي وراء الإفراط في غسل اليدين خوفا من كورونا – مصر

حذرت الدكتورة نهلة عبدالوهاب، استشاري البكتيريا والمناعة، من الإفراط في غسل اليدين بالكحول، وذلك تعليقا على دراسة تشير إلى أن 42% من الأمريكيين مصابون بفوبيا الجراثيم، بسبب فيروس كورونا، موضحة: «هذا الأمر سببه الوسواس القهري وهو مرض نفسي، وإذا زاد الأمر عن حده يجب اللجوء إلى طبيب نفسي».

وأضافت عبدالوهاب، في مداخلة هاتفية ببرنامج «هذا الصباح» الذي يعرض عبر شاشة «اكسترا نيوز»: «غسل الأيدي بالكحول بكثرة يسبب حساسية وجفاف للجلد، كما أن تأثير الصابون أقوى من الكحول، وإذا أصيب أحد بالحساسية يمكنه استعمال صابون جلسرين، وهو من أفضل الوسائل الموجودة في الصيدليات».

وتابعت استشاري البكتيريا والمناعة، أنها حصلت على الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا ضمن فئة الأطباء والكوادر الطبية المستهدفة: «شعرت ببعض الألم في مكان الحقن ورعشة لمدة 48 ساعة، وقبل التطعيم حصلت على مادة الباراساتامول، وبعد التلقيح ينصح بالراحة في المنزل».

وأردفت الدكتورة نهلة عبدالوهاب استشاري البكتيريا والمناعة، أن هذا اللقاح يتعرض لحرب لأن سعره رخيص بالنسبة إلى التطعيمات الأخرى، مشددة في الوقت ذاته على أهمية تجنب الأماكن المغلقة ومراعاة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة بشكل سليم.

وبدأت حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الاستعداد مبكرا للموجة الثالثة المحتملة لإصابات فيروس كورونا المستجد في البلاد، من خلال زيادة مخزون الأكجسين الاستراتيجي، ودعم إجراءات مواجهة الجائحة، وزيادة عدد نقاط التمركز التي تتبع وزارة الصحة والسكان في الأماكن الأكثر إصابة بكورونا على مستوى الجمهورية.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *