اخبار الشرق الأوسط

«الآثار»: عقدنا اتفاقية هامة مع سويسرا لاسترداد القطع الأثرية المهربة – أخبار مصر

قال شعبان عبدالجواد، المشرف العام على الإدارة العامة للآثار المستردة بوزارة الآثار، إن الدولة المصرية نجحت خلال العام الماضي في استرداد 115 قطعة أثرية من دولة فرنسا، بخلاف استرداد 5000 قطعة أثرية أخرى من الولايات المتحدة الأمريكية.

القطع الأثرية في سويسرا خرجت بطريقة غير مشروعة

وأضاف «عبدالجواد»، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «اليوم»، وتقدمه الإعلامية سارة حازم، والمذاع على فضائية «DMC»، أن الدولة المصرية نجحت خلال السنوات الأخيرة عبر إدارة الآثار المستردة، في إعادة 29 ألف قطعة أثرية من عدد من الدول الخارجية، كما عقدت مصر اتفاقية هامة مع سويسرا من أجل استرداد قطع أثرية قامت بالخروج من مصر بطريقة غير مشروعة.

وأشار المشرف العام على الإدارة العامة للآثار المستردة بوزارة الآثار، إلى أن مصر تعرضت خلال فترة طويلة لعدد من عمليات الحفر بطريقة غير المشروعة بالمواقع الأثرية، وتستطيع اللجنة التعرف على القطع الأثرية المهربة إلى الخارج، مضيفًا «بنحاول إعادة أي قطعة أثرية قد خرجت بطرق غير مشروع من مصر، أما بالنسبة للقطع اللي خرجت بطرق شرعية سواء بقوانين أو عن طريق الإهداءات فبيصعب استردادها».

إعادة 7 قطع أثرية

وأوضح أن مصر لا تفقد الأمل أبدا في استرداد أي قطعة أثرية هربت من أرضها وإعادتها مرة أخرى، كما نعمل بأكثر من اتجاه وفي أكثر من دولة، لافتًا إلى أنه لا يتم الإعلان عن أي قضية أو محاولة لاسترداد الآثار المهربة، إلا بعد استرداد القطع الأثرية من أجل الحفاظ على سرية المعلومات.

وتابع: «خلال فترة كورونا توقفت أعمال إعادة الآثار إلى مصر، ولكن وبعد قلة أعداد مصابي كورونا حول العالم تم تحريك أمر إعادة الآثار مرة أخرى، وجرى إعادة 7 قطع أثرية، وخلال القريب العاجل سيتم استرداد أكثر من قطعة أثرية أخرى».

 

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) { return; } js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));
المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.