اخبار الشرق الأوسط

الاحتلال يدعي إحباط محاولة لتهريب أكثر من 60 قطعة سلاح من الأردن | إسرائيليات

ادعى جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، الإثنين، إحباط عملية لتهريب أكثر من 60 قطعة سلاح من الأردن، وأعلن اعتقال شخصين بزعم تورطهما في عملية التهريب التي جرت عبر الحدود الأردنية، بالقرب من قرية الزبيدات الفلسطينية في منطقة الأغوار.

وزعم الجيش الإسرائيلي، في بيان، أن العملية الذي نفذها بالمشاركة مع عناصر من جهاز الشرطة، شملت إحباط تهريب نحو 61 مسدسا بالإضافة إلى بندقية من طراز M16، وادعى أن قواته اعتقلت مشتبها به من موقع التهريب وعثر في مركبته على الأسلحة المذكورة.

وأضاف أن شخصا آخر اعتقل بالقرب من بلدة الزبيدات في غور الأردن، شمال شرقي الضفة المحتلة، بدعوى الاشتباه بأنه قدم المساعدة في محاولة تهريب، وقال إنه تم اقتياد المعتقلين للتحقيقات لدى الوحدة الشرطية الخاصة المسؤولة عن الاستخبارات الحدودية في منطقة النقب.

ووفق هيئة البث الإسرائيلي (“كان 11”)، فإن الحديث يدور عن واحدة من أكبر عمليات تهريب الأسلحة التي تم إحباطها في المنطقة خلال السنوات الخمس الماضية.

وفي الأول من أيلول/ سبتمبر الماضي، زعمت الشرطة الإسرائيلية أنها أحبطت محاولات لتهريب أسلحة عبر الحدود اللبنانية والأردنية، خلال 9 أشهر، منذ مطلع العام 2022، شملت 356 قطعة سلاح، بينها 283 مسدسًا و73 بندقية.

وادعت الشرطة أنها تمكنت من إحباط 20 عملية تهريب أسلحة عبر الحدود الأردنية، شملت 225 مسدسًا و63 بندقية؛ بالإضافة إلى 3 عمليات تهريب أسلحة عبر الحدود اللبنانية، شملت 58 مسدسًا و10 بنادق.

ويأتي ذلك وسط تصاعد عمليات إطلاق النار ومحاولات الدهس والطعن التي ينفذها شبان فلسطينيون ضد عناصر جيش الاحتلال ومستوطنيه، في الوقت الذي تتصاعد فيه اعتداءات الاحتلال في الضفة وخصوصا في محافظتي نابلس وجنين، وفي مدينة القدس.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.