اخبار الشرق الأوسط

البرهان: موعد الانتخابات السودانية لم يتحدد ولن أرشح نفسي | أخبار عربية ودولية

قال قائد الجيش ورئيس مجلس السيادة في السودان، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اليوم الجمعة، إنه لم يتم تحديد موعد للانتخابات، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أنه لن يخوض الانتخابات.

وقال البرهان، لوكالة “أسوشييتد برس” الأميركية، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إنه لن يخوض الانتخابات المقبلة لحكومة بقيادة مدنية.

وامتن البرهان عن تقديم جدول زمني لموعد إجراء الانتخابات حتى يتنازل عن السلطة.

ولدى سؤاله عما إذا كان يفكر في الترشح للانتخابات المقبلة، قال البرهان: “لا أعتقد ذلك”. وتابع قائلا بعد الإلحاح عليه بالسؤال: “ليس لدي رغبة لتقديم نفسي كمرشح ولا أريد الاستمرار في هذا العمل”.

وفي مقابلة مع وكالة “رويترز” قال البرهان: “نحن ننتظر. نحن لا نريد أن ندخل أنفسنا في هذه العملية السياسية”. وأضاف “طبعًا لن ننتظر إلى ما لا نهاية”.

وردًا على سؤال حول موعد الانتخابات، قال البرهان: “لو ترك لنا المجال لوحدنا لكنا الآن أنجزنا المهام الانتقالية، لكن القوى المدنية والمجتمع الإقليمي والدولي طلب منا أن نتوقف”.

وكان البرهان، الذي أخرج عملية الانتقال السياسي عن مسارها قبل 11 شهرًا من خلال حلّ حكومة يقودها مدنيون، قد أشار من قبل إلى أن الانتخابات ستُجرى في عام 2023.

ويلقي المعارضون باللوم على البرهان في زعزعة التحول نحو الديمقراطية والانفتاح الاقتصادي بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في انتفاضة شعبية عام 2019.

ومنذ الانقلاب في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، خرج متظاهرون إلى الشوارع مطالبين الجنرالات بتسليم السلطة للمدنيين.

وتسبّب الانقلاب الذي قاده البرهان في وقف اتفاق تقاسم السلطة بين الجيش والمدنيين، مما أدى إلى اندلاع احتجاجات شوارع حاشدة ومواجهة بين الجيش والأحزاب المؤيدة للديمقراطية.

وبعد تفاقم الأزمة، قال البرهان، في تموز/ يوليو الماضي، إن الجيش سيتنحى عن المحادثات السياسية.

واستنكر المتظاهرون استيلاء البرهان على السلطة، الذي حدث عندما حل الجيش الحكومة الانتقالية لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وكذلك مجلس السيادة، وهو هيئة لتقاسم السلطة من ضباط الجيش والمدنيين التي كانت تحكم السودان منذ أواخر عام 2019.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.