اخبار الشرق الأوسط

«التعليم» تعلن ضوابط تقييم طلاب أولى وثانية ثانوية الأحد – مصر

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه سيتم عقد امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي للفصل الدراسي الثاني مجمعة في لجان مراقبة ومؤمنة جيداً في المدارس، موضحا أن ذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد بعد موافقة كل الجهات في الدولة وذلك لحماية الطلاب والمعلمين.

«شوقي»: لا داعي للقلق ونحتاج نوعاً من الهدوء

وأضاف «شوقي» في تصريحات له، رداً على رغبة أحد متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي على «فيسبوك» بتوزيع امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي على أيام الأسبوع، بدلاً من عقد امتحانات مجمعة، أنه سيتم إعلان ضوابط التقييم لطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي للفصل الدراسي الثاني الأحد المقبل الموافق 4 من شهر أبريل الجاري.

وناشد وزير التربية والتعليم الطلاب وأولياء الأمور، بأنه لا داعي للقلق، فالوزارة حريصة على مستقبل طلابها، وسلامتهم، مطالباً بإتاحة نوع من الهدوء حتى تتمكن الوزارة من أداء المهام المكلفة بها، مشيراً إلى أنه سيتم عقد امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي ورقياً في المدارس، وسط إجراءات احترازية مكثفة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

«وزير التعليم»: امتحانات الثانوية العامة إلكترونية في المدارس

وأكد الدكتور طارق شوقي، أنه سيتم الإعلان عن جداول الامتحانات التجريبية لطلاب الثانوية العامة خلال الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أنه سيتم عقد امتحانات الثانوية العامة إلكترونياً في المدارس، وسط تنفيذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية.

ولفت وزير التربية والتعليم، إلى أن الوزارة حريصة على توفير تعليم على مستوى عالي من الجودة لجميع الطلاب، مؤكداً أنه سيتم تكثيف الإجراءات الاحترازية في المدارس لمواجهة إنتشار فيروس كورونا المستجد كتعقيم الفصول الدراسية، وقياس درجة حرارة الطلاب والمعلمين قبل السماح لهم بدخول المدارس.

«التعليم»: يجب رفع الوعي الصحي للطلاب لمواجهة كورونا

وفي سياق متصل، أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، على ضرورة عزل الطلاب المخالطين لحالات إيجابية، موضحة أنه يجب توعية الطلاب، ورفع الوعي الصحي لهم.

ومن جهتها، كشفت مديريتي التربية والتعليم والتعليم الفني، بمحافظتي القاهرة والجيزة، أنهخ سيتم تنظيم ندوات لتوعية الطلاب ورفع الوعي الصحي لديهم.

 


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *